تراجع عدد مشتركي «نتفليكس» مع إعادة فتح الاقتصادات

الشبكة أضافت 4 ملايين مشترك بين يناير ومارس 2021. أرشيفية

أفادت شركة «نتفليكس» بأن نمو عدد المشتركين للربع الأول من العام الجاري كان أضعف من المتوقع، حيث بدأ المشتركون في العديد من البلدان الخروج من عمليات الإغلاق المرتبطة بتفشي جائحة «كورونا». وبينت الشركة أنها أضافت أربعة ملايين مشترك آخر بين يناير ومارس الماضيين، لكنه بحسب صحيفة «وول ستريت جورنال»، «أقل من توقعاتها البالغة ستة ملايين مشترك».

وأشارت الصحيفة إلى أن الكثير من المستهلكين الذين يتلقون اللقاحات يغامرون بالخروج من منازلهم أكثر ويغيرون الإنفاق على الرغم من التهديد المستمر الذي يشكله فيروس «كورونا»، فيما تبحث شركات الطيران عن تعزيز انتعاش الرحلات الصيفية، كما أعيد فتح دور السينما وأماكن أخرى في نيويورك ولوس أنجلوس وأماكن أخرى، فضلاً عن تكثيف التوظيف في مجالي المطاعم والفنادق، اللذين تضررا بشدة من عمليات الإغلاق والقيود المرتبطة بالجائحة.

وذكرت الصحيفة أن نمو الشركة يأتي أقل من المتوقع مع إعادة فتح الاقتصادات.

وتوقعت «نتفليكس» زيادة عدد المشتركين في النصف الثاني من العام، عندما تعود بعض برامجها الأكثر نجاحاً بحلقات جديدة، لافتة إلى أنها ستنفق أكثر من 17 مليار دولار على المحتوى هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي المشارك للشركة، تيد ساراندوس: «لقد تم دفع الكثير من المشروعات التي كنا نأمل في إطلاقها مبكراً».

طباعة