العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تركز على النمو والكفاءة وجدارة الإمكانات

    «أغذية» تكشف عن استراتيجيتها الجديدة لـ 5 أعوام

    خليفة السويدي: «إحدى أهم نقاط القوة لـ(أغذية)، تكمن في نموذج أعمالها الذي يتسم بالمرونة والتوازن».

    كشفت مجموعة أغذية، أمس، عن استراتيجيتها طويلة المدى (2021-2025)، والتي تستند إلى ثلاث ركائز، هي: النمو والكفاءة وجدارة الإمكانات، مشيرة إلى أنها أخذت بالحسبان عند تصميم الاستراتيجية الجديدة عدداً من الأهداف، منها توسعة نطاق ريادة المجموعة في السوق، وتحقيق قيمة كبيرة لجميع الأطراف ذات الصلة، ومواصلة دفع نمو الربحية، عبر نهج يتخذ من المستهلك محوراً أساسياً له.

    وأفادت «أغذية»، في بيان، بأنها ستعمل على تحقيق النمو من خلال التركيز على الأسواق المهمة، والتوسع عبر الفئات القيّمة، والعمل على زيادة هوامش الربحية بحلول عام 2025 من خلال تعزيز قاعدتها الأساسية، بما في ذلك إعادة تنشيط فئة المياه، وتوفير المزيد من الحماية لفئتي الدقيق والأعلاف، والتحول نحو فئات تحقق هوامش ربحية أعلى ضمن مزيج المحفظة.

    وأكدت أنها ستواصل استقطاب المواهب، مع الاهتمام بشكل أكبر بخبرات إدارة فئات المنتجات بهدف تحقيق الانسجام بين قدراتها والمتطلبات المتوقعة لنموها.

    ولفتت إلى أن الاستدامة والابتكار يمثلان صميم منهجية «أغذية» القائمة على تلبية احتياجات المستهلكين الحالية ومتطلباتهم المستقبلية.

    وذكرت المجموعة أنها تتطلع إلى توفير 200 مليون درهم من خلال تحفيز التفاعل المتناغم بين الأنشطة، وتبسيط أعمال شركاتها الحالية والمستحوذ عليها.

    وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية، خليفة سلطان السويدي، إن «إحدى أهم نقاط القوة الأساسية لمجموعة أغذية، تكمن في نموذج أعمالها الذي يتسم بالمرونة والتوازن والنهج التقدمي». وأضاف: «بصفتنا أحد رواد القطاع، وسعياً منا لتعزيز مكانتنا كرائد إقليمي، سنواصل جهودنا خلال السنوات الخمس المقبلة للارتقاء بكفاءة عملياتنا التشغيلية، والسعي الدؤوب وراء فرص جديدة بعزيمة متجددة».

    وتوقع أن تكشف الاستراتيجية الجديدة عن الإمكانات الكاملة لقدرات المجموعة الاستثنائية التي عمدت إلى تطويرها منذ انطلاقتها، مؤكداً أنه «مع وجود فريق إداري ذي خبرة وإمكانات استثنائية سنسهم في خلق المزيد من الفرص لموظفينا». من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية، آلان سميث، إن «استراتيجيتنا جاءت نتاج آلية تقييم عميقة لأعمالنا، كما تعدّ ثمرة رؤية واضحة للمكانة التي نتطلع إلى بلوغها، والوجهة التي سنسلكها في خططنا».

    وأضاف: «سنواصل العمل بطريقة أكثر سلاسة، مع التركيز على حماية أعمالنا الأساسية، وضمان تقدمنا بمرونة وإصرار».

    طباعة