«مجموعة الإمارات» و«الطرق والمواصلات» تتعاونان في إدارة الأصول

وقعت «مجموعة الإمارات» وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، أمس، مذكرة تفاهم للتعاون وتبادل أفضل الممارسات التي تعزز وتنمي كفاءات أكبر في جميع الأنشطة المتعلقة بإدارة الأصول لكلا المؤسستين.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن التعاون والتبادل المفتوح بين المجموعة والهيئة يشمل تبادل المعرفة في مجالات استدامة الأصول، وتحسين استخدام دورة حياة الأصول، وتعزيز العائدات على الأصول.

وقال النائب التنفيذي للرئيس لشؤون مكتب الرئيس وإدارة المرافق والمشاريع والمشتريات غير المتعلقة بالطائرات والخدمات اللوجستية لـ«مجموعة الإمارات»، علي مبارك الصوري، إن «مجموعة الإمارات» تمتلك خبرات وقدرات ذات مستوى عالمي في إدارة الأصول من خلال بصمتها المحلية والعالمية.

وعبّر عن أمله في تعزيز التعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في الأمور ذات الاهتمام المشترك في مجالات التدريب وأدوات القياس، والأطر ضمن المعايير المعتمدة دولياً.

وأكد أن الاتفاقية تأتي استجابةً لتوجيهات حكومة دبي للجهات الحكومية، للاستفادة من خبرات وكفاءات المؤسسات شبه الحكومية والخاصة، لافتاً إلى أن الاتفاقية ستدعم أيضاً أنظمة تخطيط الموارد الحكومية التي تطبقها مختلف الإدارات لتعزيز الموارد والمعارف، إضافة إلى توحيد أفضل الممارسات والسياسات التي توفر مزيداً من الكفاءات التشغيلية.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات، ناصر بوشهاب: «نسعى دوماً إلى تحقيق الاستدامة لأصول الهيئة الرئيسة لضمان استمرارية تقديم الخدمات، لاسيما أن الهيئة تمتلك الكثير من الأصول والممتلكات المختلفة تتمثل في الطرق، والجسور، والأنفاق، والمترو، والترام، والحافلات، ومركبات الأجرة، ووسائل النقل البحري، وغيرها».

وأكد أنه تم وضع خطط لإدامتها والمحافظة عليها للسنوات المقبلة، معرباً عن ثقته في أن التعاون مع «مجموعة الإمارات» سيثري تجربة الجانبين، ويضمن تطوير الأداء المؤسسي، خصوصاً أن الأصول تعتبر رأس المال الحقيقي في القطاع الاقتصادي، ما يتطلب الحفاظ عليها واستدامتها، وتطوير دورة حياتها وفق أرقى المعايير العالمية، وهو ما يتأتى من خلال الاطلاع على تجارب نظرائنا في هذا المجال.

طباعة