تعتزم استثمار 100 مليون درهم في «حُرة» حمرية الشارقة

«ميدترا» الأميركية تدشن مقرها الأول في الإمارات

مسؤولو «ميدترا» الأميركية استعرضوا بعض منتجات الشركة. من المصدر

افتتحت شركة «ميدترا» الأميركية، المتخصصة في إنتاج وصناعة المعدات والمنتجات الطبية والصحية، مقرها الجديد في هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة، موسعةً نشاطها في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مؤكدة أن اختيار السوق الإماراتية مقراً جديداً لعملياتها، جاء بسبب الرؤية الاستشرافية المستقبلية التي توفرها دولة الإمارات للمستثمرين.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن الشركة الأميركية تنشط في أكثر من 40 دولة، ويتوقع أن يبلغ حجم استثمارها في المنطقة الحرة بالحمرية 100 مليون درهم خلال السنوات المقبلة، مع تشييدها لمرافق إنتاج وتصنيع حديثة، وفق تقنيات متطورة ومبتكرة، إذ أطلقت الشركة المرحلة الأولى من استثمارها في «حمرية الشارقة»، تمهيداً للتوسع في خدمة المتعاملين في السوق المحلية والأسواق العالمية.

وجرت مراسم افتتاح المقر الجديد لـ«ميدترا»، بحضور مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، سعود سالم المزروعي، الذي جال في مرافق الشركة، مطلعاً على سير عملياتها ونشاطها، ومستمعاً من مسؤوليها عن التقنيات المتبعة في صناعة وإنتاج المعدات والمنتجات المتطورة في مجال الصناعات الطبية.

وأوضح البيان أن «ميدترا» تخدم أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ عام 2004 من مقرها في السعودية، وقد بدأت بخدمة السوق الإماراتية منذ عام 2013، قبل أن تقرر الاستفادة من المزايا التنافسية التي توفرها هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، لتوسيع نشاطها وتأسيس وجود لها في دولة الإمارات، يلبي الطلب المتنامي على منتجاتها.

وبحسب البيان، توفر الشركة أكثر من 3000 منتج متنوع يستخدم في العديد من القطاعات الاقتصادية، أبرزها الرعاية الطبية، ومنتجات الرعاية الشخصية، والزراعة، والصناعات الغذائية، والثروة الحيوانية، والضيافة، والنفط والغاز، والقطاعات الصناعية. وقال مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، سعود سالم المزروعي، إن افتتاح المقر الجديد لشركة «ميدترا» مؤشر نوعي إلى المكانة المتنامية لإمارة الشارقة وجهة عالمية للأعمال، خصوصاً أنها تعد من أهم الشركات العالمية في إنتاج المعدات الطبية.

وأكد أن توقيت تأسيس مقرها في الشارقة في الوقت الراهن المرتبط بجائحة «كوفيد-19»، وازدياد الطلب على منتجات الوقاية الصحية، يعكس أهمية بيئة الأعمال بالإمارة، وسمعة الشارقة ضمن المنظومة الاقتصادية العالمية في هذه الأوقات الاستثنائية.

بدوره أشار رئيس شركة «ميدترا» الأميركية، ساج سليمان، إلى أن اختيار السوق الإماراتية مقراً جديداً لعمليات الشركة، جاء بسبب الرؤية الاستشرافية المستقبلية التي توفرها دولة الإمارات للمستثمرين، والفرص المجزية المتاحة في السوق الإماراتية، فضلاً عن البنية التحتية المتطورة التي توفرها الشارقة والمنطقة الحرة بالحمرية على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن الموقع الجغرافي والاستراتيجي لـ«حرة الحمرية» والخدمات المتميزة التي تقدمها شكلت عوامل أساسية في قرار الشركة نحو توسيع حضورها في أسواق المنطقة.

طباعة