ورش توعية لأصحاب المشروعات الناشئة والأعمال الحرة

نظم قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، بالتعاون مع «شركة كريتف للإبداع التكنولوجي»، والتنسيق مع «مركز النجاح المستدام»، و«مركز كيان للتعليم»، ورش توعية افتراضية لممارسي الأعمال الحرة وأصحاب المشروعات الناشئة في الإمارة خلال عام 2020، حول كيفية مزاولة الأعمال، بهدف تأهيل وصقل مهارات الشباب، وترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار في نفوسهم، ليصبحوا مؤهلين بخبرات وتجارب تفيدهم في تطوير مشروعاتهم.

وتنوّعت محاضرات التوعية باللغتين العربية والإنجليزية من قبل محترفين، كما تضمنت ورشة تحت عنوان «اختيار المشروع الناجح» أدارها المدرب عبدالله الصبان، تناول فيها كيفية اختيار مشروع يتماشى مع طموح وشغف أصحاب المشروعات الناشئة، وأسرار النجاح في العمل الخاص، وكيفية مواجهة ردود فعل الناس، وورشة «الاستعداد النفسي للمبادرين» للدكتورة غادة خوجة، التي تطرقت إلى صياغة النية في بداية اختيار المشروع، والاستعداد النفسي والفكري لأي مشروع، إضافة إلى كيفية التخطيط لمشروع من دون رأسمال.

وضمّت قائمة المحاضرات أيضاً «إتكيت التعامل مع المتعاملين - الجوانب الخفية للنجاح»، للمدربة ندى الضحيان، إذ تم طرح أنواع المتعاملين، والمهارات الخاصة للتواصل معهم، وكيف يكسب المشروع ثقة ونجاح المتعاملين، إضافة إلى محاضرة: «استراتيجيات التسويق الإلكتروني» للمدربة مريم الهبيدي، التي تناولت منصات التواصل الاجتماعي وأهداف التسويق عبر المنصات المختلفة لحل التحديات، والوصول إلى الأسواق المستهدفة، وبناء خطة استراتيجية تعتمد على التحليل والقياس. بدورها، ركزت ورشة «من غموض إلى غموض» للمدرب زاهر إبراهيم، على البدايات المعقدة للمشروعات وكيفية أن يكون المشروع ذات طابع مميز. أما محاضرة «التدريب الجماعي في عالمنا الحالي» للدكتور هاريس، فتناولت كيفية تشكيل فريق عمل يؤمن بفكرة المشروع وأهدافه، كون فريق العمل الروح الأساسية للسعي إلى نجاح أي مشروع أو فكرة وكيفية نجاحها.

إلى ذلك، تطرقت المدربة منى الزهراني في محاضرتها: «طرق تصوير المنتجات المنزلية»، إلى رموز وإعدادات الأجهزة المحمولة، وطرق استخدامها في تصوير المنتجات والتصوير الإعلاني بوجه التحديد، وتم تعريف المشاركين على البرامج المساعدة في تعديل الصور في الأجهزة المحمولة لسهولة استخدامها وسرعة إنتاجها.

من جهتها، ركزت ورشة «شغوف» للمدربة منى بالحمر، على أسرار الشغف والخطوات المهمة لعيش الشغف، والهدف في الحياة، وكيفية صنع الثروات باستمتاع وشغف.

وقال مدير أول قسم التوعية في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، أحمد الشاعر، إن «المحاضرات التدريبية ركزت على توجيه ممارسي الأعمال الحرة وأصحاب المشروعات الناشئة، إلى المسار الصحيح، لبدء خطواتهم الأولى ومشروعاتهم مزودين بكل التفاصيل المهمة لاستمرار وتنمية مشروعاتهم على يد خبراء مؤهلين في هذا المجال».

وأكد الشاعر دور اقتصادية دبي في فتح قنوات لتسهيل مزاولة أنشطة الأعمال المختلفة، وتنويع المسيرة التنموية الطموحة لاقتصاد دبي بشتى المجالات المتاحة.


تأهيل وصقل مهارات الشباب ليصبحوا مؤهلين بخبرات وتجارب تفيدهم في تطوير مشروعاتهم.

طباعة