دبي مركز عالمي للتصميمات المعمارية الفريدة

صورة

تُبرز إمارة دبي، التي باتت مركزًا عالميًا للتصاميم المعمارية الفريدة، كلوحة فنية تُبهر زائريها من جميع الجنسيات، بعدما صارت المكان المفضل للعيش، والعمل، والاستثمار، لكثير من الأفراد حول العالم.
وأوجدت دبي تحديًا وتنافسًا كبيرًا بين المطورين العقاريين حول ضرورة مراعاة الجانب الفني في التصميم والتخطيط، مع السعي لتعزيز سمعتها كبلد الترفيه والفخامة.
وفي هذا الصدد قال محمد بن غاطي، الرئيس التنفيذي لشركة بن غاطي للتطوير العقاري: "إن الطفرة العمرانية بدبي أدخلت أساليب معمارية نقلت تجارب ثقافية متنوعة، ورسخت للتجارب المعمارية التي تتلاءم مع مفهوم المدينة العصرية الحديثة المنسجمة مع حياة الإنسان العربي".  
وأشار بن غاطي إلى أن التصميمات عامة تراعي التراث الإماراتي، الأمر الذي يُضيف الأصالة للمنشآت العقارية، ويُعيد كتابة التاريخ مرة أخرى.
وأضاف بن غاطي": "إن تصميمات بن غاطي تُركز على الفخامة، وتوفير الراحة والتميز، والرفاهية، وجاء تأسيس الشركة على أسس فنية وجمالية تستهدف من خلالها تغيير مفهوم العقار في المنطقة ككل، ليصبح هناك نظرة فنية أكثر من كونها استثمارية فقط".
وأشار إلى ارتفاع التنافسية بين المطورين العقاريين في دبي، وسط السعي إلى ارتياد عوالم جديدة من الابتكار في التصميمات الجاذبة، وأصبحت المدينة تزخر بالأيقونات المعمارية التي تبهر الأعين منذ الوهلة الأولى.
وأضاف بن غاطي، أن استراتيجية الشركة تُركز على اختيار أفضل المواقع لتأسيس مشروعاتها، بجانب تركيزها على استقطاب فئات الطبقة الوسطى، وهي أكبر فئة موجودة في السوق العقارية، بجانب الالتزام بتوفير العقارات بالجودة العالية، والأسعار المعقولة، والتسليم في الوقت المحدد، مؤكدًا استمرار نهج "بن غاطي" في الحفاظ على اللمسة الفنية في عقاراتها، مع توفير كافة سبل الراحة والترفيه للمشترين، وبأسعار تنافسية.
 

 

طباعة