تعتزم إطلاق مركزين جديدين للبيانات في دبي وأبوظبي

«الاتصالات المتكاملة»: 30% تغطية «الجيل الخامس» بنهاية 2020

صورة

أفاد الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، فهد الحساوي، بأن الشركة تعمل على توسيع تغطية شبكة الجيل الخامس لتصل إلى نحو 30% من إجمالي سكان الإمارات، بحلول نهاية العام الجاري، ونحو 80% من المناطق عالية الكثافة في كل من دبي وأبوظبي. وقال الحساوي في تصريحات صحافية، على هامش معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، الذي بدأ أعماله في دبي، أمس، إن الشركة ستعمل على مواصلة توسيع نطاق تغطية شبكة الجيل الخامس بشكل تدريجي خلال الأعوام المقبلة، حتى يتم نشر تغطية الشبكة على امتداد الدولة بحلول نهاية عام 2023، لافتاً إلى أن الشركة مستمرة في مواصلة استثماراتها والإنفاق الرأسمالي لتوسيع نطاق شبكاتها والتطوير، لاسيما في مجال الجيل الخامس.

تسريع

وأضاف الحساوي أن «جائحة (كوفيد-19)، كشفت مدى الحاجة إلى تسريع التحول الرقمي، وتعزيز خطط الشركة لاعتماد الحلول والتقنيات الحديثة ونشرها، مثل الخدمات السحابية وتقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي، لذا حرصنا، خلال الفترة الماضية، على العمل بشكل متوازن لتسريع برنامج التحوّل الخاص بنا، مع الالتزام بمواصلة تنفيذ الخطط الاستثمارية التي وضعتها الشركة مسبقاً».

وأوضح أنه بهدف الحد من تداعيات الأزمة على عمليات الشركة، عملت على إطلاق برنامج لتعزيز كفاءة التكاليف عبر اتخاذ تدابير فورية لخفض تكاليف التسويق، وتحسين الموارد الحالية، وإعادة التفاوض على العقود مع الموردين.

مركزان جديدان

إلى ذلك، كشفت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن عزمها افتتاح مركزين جديدين للبيانات في إمارتَي أبوظبي ودبي، خلال الربع الأول من العام المقبل، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى دعم الجهات الحكومية والمؤسسات المالية في دولة الإمارات، واتسعى إلى تعهيد متطلبات وخدمات مراكز البيانات الخاصة بها لمزودي خدمات مُدارة.

وأفادت «دو»، في بيان، بأن الإعلان عن المركزين الجديدين جاء خلال فعاليات الدورة الـ40 من «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، موضحة أنه سيتم إنشاء المركزين المزودين بأحدث التقنيات في واحة دبي للسيليكون، ومنطقة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد)، وسيسهمان، عند بدء عملياتهما التشغيلية، في توفير تقنيات اتصال فائقة الأداء وقدرات حوسبة متقدمة، وتحقيق المزيد من القيمة من خلال خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأسعار تنافسية.

مرونة

وحرصت «دو»، خلال عملية تطوير وإنشاء مركزي البيانات الجديدين، على ضمان تمتعهما بمستوى عالٍ من المرونة والقدرة على التكيف مع المتطلبات الجديدة لمجتمع المؤسسات الوطنية بأكمله، كما سيكونان محايدين في نقل البيانات وسيوفران عملية نقل البيانات بين المواقع، خلال أقل من خمسة مللي ثانية، فضلاً عن توفير قدرات الاتصال الأكثر تقدماً والمتاحة عبر شبكات النقل الضوئي (OTN).

وستستفيد الجهات الحكومية والمؤسسات المالية أيضاً من خدمات الاتصالات المخصصة والموثوقة والآمنة ومتعددة الاستخدامات للسحابات المتعددة، بما في ذلك إمكانية توسيع الطاقة الاستيعابية لمواكبة الزيادة في الطلب عبر المنطقة، إضافة إلى العديد من الخدمات الأساسية الأخرى مثل شبكات الأعمال.

ركيزة أساسية

قال الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال الجديدة والابتكار في «دو»، فريد فريدوني، إن «الشراكات - مع مزودي خدمات مراكز البيانات والمنظومات الواسعة الأخرى، من المؤسسات ومزودي خدمات الاتصال والشبكات والخدمات السحابية - تعد ضرورية وركيزة أساسية في العصر الرقمي الجديد».

وأضاف أن «مراكز البيانات الجديدة في دبي وأبوظبي ستعمل على تعزيز قدراتنا لخدمة عملائنا، ومساعدتهم على مواكبة متطلبات العصر الرقمي، من خلال محفظتنا المتكاملة من الخدمات المدارة الهجينة متعددة السحابة، وخدمات مراكز البيانات داخل الدولة، والشبكات المؤسسية المعرفة بالبرمجيات».


- إطلاق «دو» للمركزين الجديدين يدعم الجهات الحكومية والمؤسسات المالية في الدولة.

طباعة