إطلاق مجلس الأعمال الإماراتي الأسترالي


أطلق رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، أول مجلس أعمال إماراتي أسترالي، وذلك في حفل أقيم في مدينة «سيدني»، وتم بثه عبر شبكة الإنترنت.
وأفاد بيان صدر بعد حفل الإطلاق الذي أقيم عن بُعد، بحضور سفير دولة الإمارات لدى أستراليا، عبدالله السبوسي، بأن المجلس يهدف إلى تعزيز فرص الشراكة بين المؤسسات الإماراتية والأسترالية، وتوطيد العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدولتين.

ورحب وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، بانطلاق مجلس الأعمال الإماراتي الأسترالي، وقال في كلمة ألقاها عبر الاتصال المرئي، إن الإمارات وأستراليا ترتبطان بعلاقات قوية طويلة الأمد، إذ تمكنت الدولتان منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية في عام 1975، من تعزيز روابط الصداقة بين شعبيهما، إضافة إلى العلاقات التجارية والسياحية والاستثمارية والثقافية، وتوظيفها بما يعود بالنفع على كلا الدولتين.
وأضاف قرقاش: «أرحب بإطلاق مجلس الأعمال الجديد على الرغم من جائحة (كوفيد ــ19)، وكلي ثقة بأن هذا المجلس سيسهم في تنمية وتكريس تعاوننا الاقتصادي، وتعزيز الاستثمار والتبادل التجاري بين الدولتين».

طباعة