الاتحاد للطيران شريكا رسميا لاتحاد كرة القدم الإمارتي

وقّعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية شراكة رئيسية مع اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، تم الإعلان عنها رسمياً خلال حفل توقيع أقيم في المقر الرئيسي لاتحاد كرة القدم في دبي بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران توني دوغلاس، والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات التشغيلية في مجموعة الاتحاد للطيران محمد عبدالله البلوكي، إلى جانب مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم، والأمين العام لاتحاد الكرة محمد عبدالله هزام الظاهري، وممثلين عن وسائل الإعلام في الدولة.

وبموجب الاتفاقية متعددة السنوات تصبح الاتحاد للطيران راعياً رسمياً لكرة القدم الإماراتية، بما في ذلك الفريق الأول والمنتخب الأولمبي وفرق الناشئين.

وتقدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة على دعمها المستمر للرياضة، مؤكداً أن دعم القيادة جعل الإمارات عاصمة للرياضة العالمية، ووفر فرصة لأبناء وبنات الدولة لممارسة مختلف الألعاب، كما أسهم هذا الدعم ببناء منشآت رياضية من الطراز العالمي مكنّت المؤسسات الرياضية الإماراتية من استضافة أكبر الأحداث الدولية خلال العقود الماضية.

وأشاد الشيخ راشد بالدعم الكبير الذي تقدمه الاتحاد للطيران للرياضة، وللعبة الشعبية بصورة خاصة، مؤكداً أن هذه الشركة الوطنية الرائدة تلعب دوراً كبيراً في دعم الرياضة محلياً وخارجياً لإيمان إدارتها بأهمية النشاط الرياضي في حياة الشعوب.

وأكد أيضًا أن رعاية الاتحاد للطيران لكرة القدم الإماراتية في هذا التوقيت يساعد على تنفيذ برامج تطوير المنتخبات الوطنية ويُمّكن أسرة اللعبة الشعبية في الدولة من مواصلة عملها وتحقيق أهدافها الإدارية والفنية، مشيداً بدور الاتحاد للطيران الواضح في دعم المجتمع.

وعبّر رئيس الاتحاد عن سعادته بالقول: "إننا فخورون بالشراكة مع الاتحاد للطيران التي تعد شركة رائدة حول العالم، ولا شكّ أن كل إماراتي يعتز بما تحققه الاتحاد للطيران من إنجازات على جميع الصُعد، وأودّ بدوري أن أشيد بالحكمة التي تتحلى بها إداراتها".

وقدّم الشيخ راشد بن حميد النعيمي شكره لإدارة الشركة على رعايتها للكرة الإماراتية التي تسعى هي الأخرى لرفع راية الدولة في المنافسات القارية والدولية، مؤكداً أن الشراكة مع الاتحاد للطيران تضيف قوة إلى اتحاد الكرة وتجعله أكثر قدرة على مواجهة التحديات.
 
وبدوره، قال توني دوغلاس: "تشكّل كرة القدم جزءاً أساسياً من هويتنا المؤسسية، ولسنوات عديدة، كنا فخورين بدعم أندية كرة القدم المرموقة في جميع أنحاء العالم. واليوم، فإن أسرة الاتحاد للطيران بأكملها متحمسة لدعم هذه اللعبة الجميلة في موطننا. وباعتبارنا الناقل الوطني للدولة، فإن هذه الشراكة تحظى لدينا بأهمية خاصة، ونتطلع إلى تعزيزها على مدى السنوات القادمة".

كما عبر محمد عبدالله هزام الظاهري عن سعادته بتوقيع عقد شراكة مع الاتحاد للطيران، مؤكدا أن هذه الشراكة تخدم كافة قطاعات الكرة الإماراتية، وسيكون لها تأثيرات إيجابية كبيرة في المستقبل القريب. وقال إن دعم الاتحاد للطيران للرياضة المحلية والخارجية ليس جديداً على هذه الشركة الرائدة، لأن إدارتها تؤمن بأهمية الرياضة ودورها الكبير في التنمية والاستقرار والتعايش وتقارب الشعوب.

وتقدم الأمين العام بالشكر الجزيل لإدارة الاتحاد للطيران، مشيداً بتفانيها في خدمة الرياضة، مؤكداً أن اتحاد الكرة سيبذل أقصى ما يستطيع من أجل تحقيق الإنجازات ورفع راية الدولة في المحافل الخارجية.

طباعة