أصدرت 53.5 ألف شهادة منشأ خلال 9 أشهر

49 مليار درهم صادرات أعضاء «غرفة الشارقة» بنهاية الربع الثالث

صورة

كشفت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن قيمة صادرات وإعادة صادرات الشركات من أعضاء الغرفة، جاوزت 49 مليار درهم، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الربع الثالث، فيما وصل عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها إلى 53.5 ألف شهادة، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام.

وأكدت الغرفة، لـ«الإمارات اليوم»، أنه على الرغم من تداعيات جائحة «كورونا»، فإن الفترة الأخيرة شهدت نشاطاً كبيراً في التوجه إلى التصدير والحصول على شهادات المنشأ، مشيرة إلى إصدار 6437 شهادة منشأ خلال سبتمبر الماضي فقط.

إقبال

وتفصيلاً، قال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي، إن «النشاط التصديري لأعضاء الغرفة سجل معدلات جيدة للغاية، على الرغم من تداعيات جائحة (كورونا)»، موضحاً أن «قيمة صادرات وإعادة صادرات الشركات من أعضاء الغرفة، بلغت أكثر من 49.164 مليار درهم منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الربع الثالث، فيما أصدرت الغرفة 53.5 ألف شهادة منشأ، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020».

وأضاف العوضي أن «الغرفة رصدت إقبالاً من الشركات الأعضاء في الحصول على شهادات المنشأ والتصدير، لاسيما خلال الفترة الأخيرة، حيث أصدرت الغرفة 6437 شهادة منشأ خلال سبتمبر الماضي».

خطة عمل

وأفاد العوضي بأن «غرفة الشارقة» عملت على إنجاز وبلورة خطة عمل عاجلة واكبت تحديات المرحلة، التي واجهها مجتمع الأعمال على مستوى الإمارة بسبب «كورونا»، حيث حافظت الغرفة من خلالها على استمرارية الخدمات داخلياً في عملياتها ونشاطاتها، وخارجياً لدى أعضائها من القطاع الخاص.

وأوضح أن «خطة عمل الغرفة تمحورت حول ثلاث ركائز أساسية، هي: تحديد التحديات الأساسية التي تواجه مجتمع الأعمال، وضمان استمرارية واستدامة عمل الشركات، فضلاً عن التأكد من توفير المتطلبات والخدمات التي تحتاجها الشركات بطريقة ذكية ورقمية توفر الأمان لموظفي الشركات، وتعزز من سهولة ممارستهم لأعمالهم».

لقاءات

وبيّن العوضي أنه تطبيقاً لتلك الخطة الشاملة، كثفت «غرفة الشارقة» لقاءاتها واجتماعاتها الافتراضية مع ممثلي القطاع الخاص، خصوصاً مجموعات الأعمال القطاعية التابعة للغرفة، إذ عقدت منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري أكثر من 15 لقاءً واجتماعاً، لافتاً إلى أنه جرى خلال هذه اللقاءات بحث التحديات ومناقشة الحلول المقترحة، بهدف العمل على رفعها إلى الجهات الحكومية المعنية.

تحديات

وذكر العوضي أن «غرفة الشارقة» حددت تحديات رئيسة واجهتها الشركات في الإمارة خلال فترة «كورونا»، أبرزها ضعف التدفقات والسيولة النقدية نتيجة الإغلاق العالمي، وتغيّر سلوكيات المستهلكين والعملاء، علاوة على الحاجة إلى خفض التكاليف التشغيلية والعملية، من خلال إعادة النظر ببعض الرسوم وكُلف الإيجار نتيجة قلة الإقبال على الشراء، إضافة إلى ضرورة توفير تجارب ذكية ورقمية آمنة للمستهلكين لتحفيزهم على شراء احتياجاتهم ومتطلباتهم بآمان.

استمرارية الأعمال

وأشار العوضي إلى أنه بعد الحصول على رؤى وتوصيات ووجهات نظر مجتمع الأعمال في الإمارة، مارست «غرفة الشارقة» دورها جسراً يربط بين القطاعين العام والخاص، وهو ما نتج عنه إسهام الغرفة بطريقة فاعلة لدعم وضمان استمرارية الأعمال، ضمن الركيزة الثانية في خطتها، من خلال اعتماد حكومة الشارقة حزمة تحفيزية لدعم قطاع الأعمال بالإمارة، حيث كانت سبع مبادرات من هذه الحزمة مرتبطة مباشرة بخدمات «غرفة الشارقة» التي أوصت بتطبيقها.

وبيّن أن المبادرات شملت: إعفاء المستأجرين من الإيجار في المباني التابعة لغرفة الشارقة (مبنى تجارة 1 وتجارة 2) لمدة ثلاثة أشهر، ومنح خصم بنسبة 30% للأعضاء المنتسبين في الغرفة للمشاركة في معارض «إكسبو الشارقة» لعامي 2020 و2021، وإعفاء المشاركين في المعرض الدائم للصناعات الوطنية من رسوم الإيجار لمدة ثلاثة أشهر، وخصم 50% للمحال والمراكز التجارية والأسواق المركزية المشاركة في الحملات التسويقية التي تنظمها الغرفة خلال عام 2020.

وأضاف العوضي أن حزم التحفيز شملت أيضاً: إعفاء المتاجر في المنطقتين الوسطى والشرقية من رسوم المشاركة في الحملات التسويقية، التي تنظمها الغرفة خلال العام الجاري، فضلاً عن إعفاء منتسبي المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مركز تجارة (101) من الرسوم الإيجارية حتى نهاية عام 2020، وأخيراً إعفاء المستأجرين من الإيجار بمبنى مركز «إكسبو الشارقة» لمدة ثلاثة أشهر.

7 مبادرات

■إعفاء المستأجرين من الإيجار في مباني «غرفة الشارقة» لمدة ثلاثة أشهر.

■منح خصم 30% للأعضاء المنتسبين إلى الغرفة للمشاركة في «إكسبو الشارقة».

■إعفاء المشاركين في المعرض الدائم للصناعات الوطنية من رسوم الإيجار ثلاثة أشهر.

■خصم 50% للمحال والمراكز التجارية والأسواق المركزية المشاركة في الحملات التسويقية.

■إعفاء المتاجر في المنطقتين الوسطى والشرقية من رسوم المشاركة في الحملات التسويقية.

■إعفاء منتسبي المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مركز تجارة (101) من الرسوم الإيجارية.

■إعفاء المستأجرين من الإيجار بمبنى مركز «إكسبو الشارقة» ثلاثة أشهر.


محمد العوضي:

- «النشاط التصديري لأعضاء الغرفة، سجل معدلات جيدة للغاية، رغم تداعيات (كورونا)».

- «الغرفة» حدّدت تحديات رئيسة واجهتها الشركات خلال فترة «كورونا»، أبرزها ضعف السيولة.

 

طباعة