طبقت جملة من التدابير الاحترازية خلال جائحة «كورونا»

«ديوا»: توفير الكهرباء والمياه لسكان دبي دون انقطاع بنسبة 100%

عجلة العمل ظلت دائرة على قدم وساق في جميع مشاريع الهيئة. من المصدر

حافظت هيئة كهرباء ومياه دبي على سير عملها بنسبة 100% دون تسجيل أي حالات انقطاع في توفير إمدادات الكهرباء والمياه لجميع سكان إمارة دبي خلال الأشهر الماضية، وأسهمت خطط الهيئة المتكاملة الخاصة بإدارة الأزمات واستمرارية الأعمال في ضمان تقديم خدماتها وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة.

وتعتبر الهيئة، المؤسسة الخدماتية الأولى في منطقة الشرق الأوسط في الحصول على شهادة «الأيزو 22301»، وهو المعيار العالمي لإدارة استمرارية الأعمال، ولدى الهيئة خطة معتمدة للتعامل مع مختلف حالات الطوارئ. وفي ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، طورت الهيئة خططها تماشياً مع الوضع واتخذت جملة من التدابير الاحترازية لوقاية المتعاملين والموظفين وجميع المعنيين ودعم جهود الدولة في الحد من انتشار الفيروس وضمان استمرارية أعمالها.

وأكدت الهيئة، في بيان صادر أمس، أن الرشاقة المؤسسية التي تتمتع بها الهيئة لعبت دوراً محورياً في التغلب على تحديات الجائحة، إضافة إلى فاعلية القيادة والشراكات في الهيئة، والملاءة المالية القوية، والريادة التكنولوجية، ومنظومتها التقنية الرقمية المتطورة.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «نعمل وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتوفير بنية تحتية متطورة لإدارة المرافق والخدمات في الإمارة عبر أنظمة ذكية ومترابطة تعتمد على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات الروبوتية، وتقنية البلوك تشين، وتخزين الطاقة، وإنترنت الأشياء وغيرها في إطار رؤية الهيئة كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة. وتشكل الشبكة الذكية مكوناً أساسياً في استراتيجية الهيئة لتطوير بنية تحتية متقدمة تدعم مبادرة دبي الذكية لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، حيث تضم الشبكة الذكية برامج باستثمارات تصل إلى 7 مليارات درهم سيتم الانتهاء منها في مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل حتى عام 2035».

وظلت عجلة العمل دائرة على قدم وساق في جميع مشاريع الهيئة، من أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل. وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمع 1013 ميغاواط، حيث يصل إجمالي قدرة المراحل الخمس للمجمع التي تم الإعلان عنها حتى الآن إلى 2863 ميغاواط في سبيل الوصول إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030. ولدى الهيئة قدرة إنتاجية تبلغ 11.7 ألف ميغاواط من الكهرباء، و470 مليون غالون من المياه يومياً.

وتعتبر شبكة الكهرباء والمياه ﻓﻲ دﺑﻲ قوية ومرنة وقادرة على الاستجابة والتكيّف مع مختلف الظروف الطارئة والاستعداد لمواكبة التغيرات السريعة.

وتستخدم الهيئة أحدث التقنيات في مجال الإنتاج والنقل والتوزيع والتحكم بشبكات الكهرباء والمياه، لتحقيق استمرارية الأعمال الميدانية في محطات إنتاج الطاقة ووحدات تحلية المياه مع ضمان استمرارية أعمال التشغيل والصيانة وإجراء التحاليل المخبرية، وغيرها من الأمور الحيوية الضرورية لاستمرارية تقديم خدمات الكهرباء والمياه لجميع المتعاملين.

وتعد هيئة كهرباء ومياه دبي من أوائل الجهات الحكومية التي وفرت جميع خدماتها عبر قنوات ذكية بنسبة 100%، حيث بإمكان المتعاملين إجراء جميع معاملاتهم بما في ذلك الملاحظات والشكاوى من خلال القنوات الذكية التي توفرها الهيئة، ومنها تطبيق الهيئة الذكي وموقعها الإلكتروني.


- الرشاقة المؤسسية للهيئة لعبت دوراً محورياً في التغلب على تحديات الجائحة.

طباعة