إطلاق منصة "إنفيستيرا+" لدعم نمو ريادة الأعمال في المنطقة



كشفت "إنفيستيرا"، منصة الجيل الجديد لإدارة الاستثمارات التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عن إطلاق منصة "إنفيستيرا+" التي تشكل أحدث إضافاتها، ويأتي إطلاق المنصة المتكاملة والقائمة على التكنولوجيا استجابةً لمتطلبات النمو في قطاع ريادة الأعمال والفرص الاستثمارية المرتقبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتهدف المنصة إلى إحداث ثورة في مجال أبحاث السوق والفرص الاستثمارية على مستوى المنطقة من خلال توفير معلومات شاملة حول أحدث تطورات السوق وأخبار المستثمرين، فضلاً عن طرح فرص استثمارية في الشركات الناشئة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وحرصت الشركة منذ تأسيسها في عام 2018 على توفير خدمات مميزة للخبراء الماليين ضمن منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وقد ساعدتهم على تحسين وتبسيط مسارات العمل. وستتيح منصة الأبحاث الرائدة في السوق "إنفيستيرا+"، ثاني المنصات الفاعلة لدى الشركة المؤسّسة، للمستخدمين إمكانية التعرف على رؤى الشركة، وذلك بدءاً من الشركات الناشئة في مراحلها الأولية ووصولاً إلى الشركات العامة، ما يقدم للعملاء معلومات قيّمة تساعدهم في عمليات اتخاذ القرار.

يشار إلى أن هناك عددا من العوامل التي تشجع على ظهور منظومة فعالة من الشركات الناشئة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بحسب ما ورد في أحد التقارير الصادرة عن منتدى "ماساتشوستس للتكنولوجيا"، ما يوفر فرصةً مثاليةً للمستثمرين المحتملين. كما أن عدد الاتفاقيات المبرمة في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على أساس سنوي، قد ازداد منذ عام 2015، واشتمل ذلك أكثر من 200 صفقة جرت في عام 2019 وحده. وترى "إنفيستيرا" أن ذلك يفتح الباب أمام عدد كبير من الفرص الاستثمارية غير المُستغَلة، خاصةً وأن التقرير قد ذكر عدم رغبة المستثمرين بالمخاطرة، ما يجعل تمويل المراحل الأولية من المشاريع خياراً غير مُشجّع بالنسبة للكثيرين.

وقال محمود سليمان، مدير شركة "إنفيستيرا" لإدارة الاستثمارات: "يوفر معظم مزودي عمليات تحليل البيانات حلولاً أساسيةً مثل أدوات التتبع والأخبار والملفات التعريفية وتحليلات أو معلومات حول المنافسين، لكن ما ينقصهم هو تقديم باقة متكاملة من المعلومات المالية والتي تعتبر عاملاً جوهرياً بالنسبة لمدراء المحافظ الاستثمارية المخضرمين. ستقدم منصة (إنفيستيرا+) تغطيةً لكافة الشركات الناشئة والخاصة والعامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب باقة من المعلومات المالية المصممة خصيصاً للمؤسسات المالية والمستثمرين".
 

طباعة