تعاون بين «الاتحادية للجمارك» و«دبي لتنمية الصادرات» لتسهيل الأعمال والتجارة

مذكرة التفاهم تعزز توحيد الجهود لتحفيز الصادرات والاقتصاد بشكل عام. من المصدر

وقّعت الهيئة الاتحادية للجمارك مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، بهدف تعزيز التعاون المشترك وتسهيل الأعمال والتجارة للمصدرين من إمارة دبي، وتبادل البيانات والخبرات بين الطرفين. وقّع المذكرة عن بُعد المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية بالهيئة الاتحادية للجمارك، علياء المرموم، والمدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، المهندس ساعد العوضي.

وقالت علياء المرموم إن «توقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، يأتي في إطار حرص الهيئة على تعزيز علاقات الشراكة مع أبرز الشركاء الاستراتيجيين في مجال التجارة الخارجية والعمل الجمركي بالدولة، ورغبةً في توثيق التعاون والتنسيق مع هؤلاء الشركاء لتحقيق رؤية الإمارات 2021، وتعزيز استراتيجية الحكومة الرشيدة لتحقيق التنمية المستدامة وتبوؤ مركز اقتصادي وجمركي رائد على المستويين الإقليمي والعالمي».

وأضافت: «نعتز بشراكتنا مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ونحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم معها كونها الجهة المعنية في إمارة دبي بتقديم خدمات ترويج وتنمية التصدير للقطاع المحلي ودعم الصناعة في إمارة دبي».

من جهته، قال المهندس ساعد العوضي إن «توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة الاتحادية للجمارك، من شأنه أن يعزز من آفاق التعاون المشترك، في توحيد الجهود لتحفيز الصادرات والاقتصاد بشكل عام، حيث إننا نعمل على توفير التسهيلات والإمكانات من خلال الخدمات التي تقدمها المؤسسة، بالإضافة إلى المبادرات المشتركة مع شركائنا الاستراتيجيين، التي تدعم النمو الاقتصادي، ومن خلال هذا التعاون ستسهم الهيئة الاتحادية للجمارك، في مساعدة الشركات الموجودة في دبي على التوسع ودخول الأسواق العالمية». وتتضمن مذكرة التفاهم تعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين، في مجال تبادل البيانات والإحصاءات المتعلقة بالتجارة الخارجية، ودعم مبادرة «بوابة المصدرين» للاستفادة من الخدمات المعلوماتية والإلكترونية التي توفرها البوابة نحو اكتشاف أسواق جديدة للمنتجات والخدمات، ومواجهة تحديات التجارة الخارجية على مستوى إمارة دبي.

طباعة