تنوعت بين محال بيع بالتجزئة وصالة بلياردو وتجارة الملابس الجاهزة

اقتصادية دبي تخالف 25 منشأة لعدم الالتزام بالتدابير الاحترازية



نفذّت فرق التفتيش الميداني التابعة لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، أمس سلسلة من الزيارات والجولات الرقابية، شملت العديد من الأسواق المفتوحة والمراكز التجارية، وذلك لضمان التزام المنشآت التجارية بالتدابير الاحترازية الرامية للحد من تفشي جائحة «كوفيد-19».
وأشارت اقتصادية دبي، في بيان اليوم، إلى أنه تم خلال الزيارات مخالفة 25 منشأة تجارية، تنوعت ما بين محال بيع بالتجزئة، وصالة بلياردو ونادي بولينغ، وتجارة الهواتف المتحركة، الصرافة، تجارة الملابس الجاهزة، التصوير الفوتوغرافي، تجارة لوازم التدخين، تجارة الأحذية، الخياطة والتطريز، تجارة مواد البناء، ومحمصة.
وتم مخالفة 23 منشأة منها بسبب عدم التزام العاملين فيها بارتداء الكمامات، في حين تم مخالفة المنشأتين الأخريين لعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمراعاة مسافة التباعد الجسدي. واشتملت مواقع المنشآت المخالفة على عدد من مراكز التسوق، إلى جانب مناطق مرسى دبي، السطوة، والبدع.


من جهة أخرى، بلغ عدد المنشآت المستوفية للشروط والتدابير الاحترازية 317 منشأة. وشددت اقتصادية دبي على أن الجهات المختصة في الدائرة، ستواصل جهودها المكثفة في مختلف أنحاء الإمارة، ولن تتهاون مع المخالفات والتجاوزات التي يتم رصدها أو الإبلاغ عنها من قبل جمهور المستهلكين والمتعاملين، من منطلق أن الحفاظ على صحة المجتمع أولوية لا يمكن التفريط بها.


وأهابت اقتصادية دبي بمختلف فئات المجتمع، ضرورة التعاون والمساهمة في الحفاظ على المكتسبات التي حققتها إمارة دبي، إلى جانب استمرارية دوران عجلة الاقتصاد في الإمارة بشكل آمن وطبيعي، مشيرة إلى أنها على تواصل دائم ومستمر مع مختلف الشركاء في القطاعين العام والخاص، للوقوف على أبرز المستجدات، إلى جانب تعزيز الوعي بالإرشادات والبروتوكولات المعمول بها في الفترة الراهنة، بما يضمن التزام الجميع بها، وعدم التهاون أو ارتكاب أي ممارسات سلبية من شأنها أن تعرض المجتمع للخطر بأي شكل من الأشكال.
ودعت مختلف فئات الجمهور، إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالات أو ظواهر سلبية مخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية، عبر تطبيق مستهلك دبي المتوفر على متاجر آبل وغوغل وهواوي أو بالاتصال على 600545555 أو عبر الموقع الإلكتروني consumerrights.ae.
 

طباعة