«بنك أوف أميركا»: مستثمرون يسحبون 2.8 مليار دولار من صناديق الأسهم الأميركية

قال محللو «بنك أوف أميركا» إن المستثمرين ضخوا المال في صناديق السندات للأسبوع الـ20 على التوالي، بينما سحبوا أمولاً بقيمة 2.8 مليار دولار إضافية من صناديق الأسهم الأميركية التي بلغت مستوى قياسياً مرتفعاً.

وسجلت صناديق الأسواق الناشئة أداء أسبوعياً قوياً، فيما شهدت صناديق الدين أكبر دخول أسبوعي للتدفقات، عند 2.4 مليار دولار، منذ يناير 2020.

وشهدت صناديق الأسهم ثاني أكبر تدفقات أسبوعية على التوالي، للمرة الأولى منذ بداية العام، بحسب تقديرات محللين لدى «بنك أوف أميركا» تستند إلى بيانات التدفقات المالية في أسبوع حتى الأربعاء الماضي.

واستقطبت صناديق السندات 16.7 مليار دولار، ونزح المال من صناديق الأسهم الأميركية، وكذلك كان الأمر للصناديق اليابانية والأوروبية التي شهدت نزوحاً محدوداً للأموال في أسبوع. وبلغت أسواق الأسهم الأميركية مستويات قياسية مرتفعة، لتتعافى من خسائر فادحة ناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار محللو البنك إلى أنه إذا بلغ مؤشر «ستاندرد آند بورز»، الذي يقبع عند 3484 نقطة حالياً، مستوى 3630 نقطة بحلول موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية في الثالث من نوفمبر 2020، فإن هذا سيمثل أعظم صعود على الإطلاق من حيث السرعة والمدى.

 

طباعة