المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي تسجل زيادة في عدد الشركات لديها بنسبة 109% خلال النصف الأول من العام الجاري

أعلنت المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي (ADAFZ) الشركة التابعة والمملوكة بالكامل لمطارات أبوظبي، عن تسجيل زيادة بنسبة 109% في عدد الشركات المسجلة لديها خلال النصف الأول من عام 2020 الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وانضمت إلى محفظة الشركات المسجلة في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي شركتي "سمسا إكسبريس" و "هانيويل" العالميتين، الأمر الذي يعكس الدور المحوري الذي تلعبه المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي في تعزيز اقتصاد إمارة أبوظبي ودولة الإمارات منذ ظهور فيروس كورونا (كوفيد-19).

وبهذا الصدد قال الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي شريف هاشم الهاشمي،  "إن النتائج الاستثنائية والأداء المتميز للمنطقة الحرة لمطارات أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري يعكس أهمية دورها كونها تعد محركاً رئيسياً لتطوير النشاط الاقتصادي في إمارة أبوظبي. تعمل المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي على التكامل في جهودها مع حزم التحفيز الاقتصادي لحكومة أبوظبي، وضمان استمرارية حصول الشركات العالمية على شريك قوي وموثوق في الإمارة".

وأضاف الهاشمي: "يسرنا الترحيب بشركتي "سمسا إكسبريس" و "هانيويل" في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي، الأمر الذي يبرهن مستوى الشركات المتميز التي تجذبها المنطقة، لافتاً إلى أنه ومن خلال زيادة عدد الشركات التي تعمل في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي فإنها أصبحت أكثر قدرة على المساهمة في تحقيق مستقبل اقتصادي مزدهر لإمارة أبوظبي والمساهمة في نموها بشكل أوسع".

ومن جانبه قال رئيس إدارة المبيعات والتأجير في المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي عادل الطاهري "إن النجاح الذي حققته المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي في استقطاب العملاء الدوليين هو نتيجة الاستثمارات الاستراتيجية التي حققتها الشركة في بنيتها التحتية، ومجموعة الخدمات والمرافق المتوفرة في المطارات الثلاثة، والتي تزود المؤسسات بمحطة واحدة لتأسيس الأعمال في أبوظبي".

وأضاف: "نجحنا خلال أزمة كورونا أن نبرهن قدرتنا على الاستثمار، بفضل إمكانياتنا المتطورة في الشحن الجوي ونقل البضائع التي تدعم التشغيل الناجح لقطاعات الصحة والمواد الغذائية والتجارة الإلكترونية، وسنواصل العمل مع شركائنا لضمان انتفاعهم من الخدمات التي نوفرها خلال المرحلة المقبلة بعد تعافي العالم من تداعيات فيروس (كوفيد-19)".

وبحسب التقرير النصف سنوي لعام 2020، أعلنت المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي أن نسبة كبيرة من الشركات التي وقعت اتفاقيات تعود لقطاعات الطيران، والتجارة الإلكترونية، والقطاع الصحي، إلى جانب القطاعات الرئيسية الأخرى التي تضمها المنطقة، والتي تشمل تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والخدمات اللوجستية، والصيدلة، وإدارة الاستشارات. كما لفتت نتائج التقرير إلى أن غالبية الشركات الشريكة للمنطقة الحرة لمطارات أبوظبي هي من أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

وتعد شركة "هانيويل" العالمية الرائدة في مجال حلول التكنولوجيا، إحدى الشركات التي انضمت إلى المنطقة الحرة، وأنشأت الشركة منشأة لتصنيع معدات الحماية الشخصية في المنطقة الحرة بمطار العين الدولي، لدعم قطاع الصحة الوطني بالإمدادات الطبية الحيوية اللازمة في ظل تداعيات فيروس كورونا.

وبدورها أسست سمسا إكسبريس الشركة الرائدة في مجال النقل السريع والخدمات اللوجستية في المملكة العربية السعودية، فرعًا لها داخل المنطقة الحرة لمطارات أبوظبي في مطار أبوظبي الدولي، مع مخزن بمساحة تقدر بنحو 1000 متر مربع ليكون مركزها الرئيسي والأول في أبوظبي، مع التركيز بشكل أساسي على الشحن الجوي والبري.

طباعة