%68 تراجعاً في صافي خسائر «الاتحاد العقارية» بالربع الثاني

حققت شركة الاتحاد العقارية من خلال الرئيس والأعضاء الجدد لمجلس إدارتها، نمواً استثنائياً تمثل بإطلاق سلسلة من المبادرات التحويلية وإعادة الهيكلية التنظيمية للشركة.

وجاء هذا النمو بعد تسجيل الشركة انخفاضاً كبيراً في صافي خسائر الشركة خلال الربع الثاني ليبلغ 38.56 مليون درهم، بانخفاض نسبته 68% في صافي خسائر الشركة مقارنة بالربع الأول والبالغ 121.86 مليون درهم.

وأكدت الشركة في بيان أمس، أن هذا التحسن الملحوظ يأتي بفضل الجهود الكبيرة لخفض التكاليف، بما في ذلك خفض المصاريف الإدارية والتشغيلية للمجموعة إلى 58 مليون درهم للأشهر الستة الأولى من عام 2020، مقارنة بـ76 مليون درهم للفترة نفسها من العام الماضي، ما أدى إلى انخفاض بنحو 24%.

وكجزء من خطة التعافي، أعلنت المجموعة أيضاً عن نجاحها في التفاوض والانتهاء من إعادة هيكلة شاملة للجزء الأكبر من ديونها المستحقة مع مؤسسات مالية مختلفة، الأمر الذي سيسهم في تحسين ملف التدفقات النقدية الإجمالية وتحرير الأموال للنمو.

وأشار رئيس مجلس إدارة الاتحاد العقارية، خليفة حسن الحمادي، إلى أن المجموعة عانت خلال السنوات السابقة من مستويات كبيرة من الخسائر، مرجحاً السبب بتراجع مستويات قطاع العقارات في المنطقة وإعادة التقييم الإلزامي اللاحق «الملحوظ في السوق»، ما أدى إلى تسجيل صافي خسارة إجمالي بـ160.42 مليون درهم للنصف الأول من عام 2020.

وقال الحمادي: «يمثل ملف ديوننا واحداً من أكثر التحديات الذي حرصنا على معالجته كأولوية قصوى، ويلتزم مجلس الإدارة الذي بات يمتلك رؤية واضحة عن مسيرة الشركة وتوجهاتها المستقبلية بالعمل على مواصلة تعزيز الكفاءة التشغيلية والإدارة الفعالة لتكاليف التشغيل والأداء المالي للشركة بشكل عام».

 

طباعة