يهدف إلى تجنب أي نقص في المخزون

«دبي الذكية» تطور «المخزن الذكي» للأدوية



أعلنت دبي الذكية عن تطوير مشروع تطبيق «المخزن الذكي» بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، والذي يسعى إلى تحسين الأنظمة الحالية لإدارة المخازن وتحويلها إلى مسار عمل فعّال ولا ورقي، وكذلك موفّر للوقت من خلال استخدام أحدث التقنيات والحلول الذكية.


ويأتي المشروع انطلاقاً من دور دبي الذكية الرائد في قيادة منظومة التحول الرقمي لإمارة دبي وتحقيق مستهدفات «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية».
ووفقا لبيان صادر اليوم، يهدف تطبيق «المخزن الذكي» الذي يعد جزء من أنظمة تخطيط الموارد الحكومية، إلى إدارة المخزون الدوائي في إمارة دبي، وتجنب أي نقص ممكن في صنف من أصناف الدواء، من خلال إجراء معاملات المستودع وتتبع سلسلة إمداد وتوريد الأدوية، من أي مكان باستخدام الهاتف المتحرك أو الجهاز اللوحي، أو أي جهاز محمول، ويعد هذا النظام الأحدث عالمياً في التدقيق على جميع مراحل الدواء.


كما يتيح التطبيق معالجة المعاملات عبر «المخزن الذكي» بطريقة فورية، مما يسهل على الجهات الحكومية في دبي الوصول إلى المخازن في الوقت الفعلي.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسام لوتاه، إن «سعي دبي الذكية الدائم والحثيث لتطوير أدوات فعالة تسهم في تحسين جودة حياة الناس في جميع المجالات، وتعزيز أداء العمل الحكومي بمختلف مجالاته، للمضي قدماً في مسيرة تحويل دبي إلى أذكى وأسعد مدينة على وجه الأرض».
من جانبه قال مدير إدارة الصيدلة والخدمات الدوائية في هيئة الصحة بدبي، الدكتور علي السيد، إن «هذه الخطوة تمثل إضافة مهمة لأنظمة الخدمات الدوائية التي تستند في الهيئة إلى أفضل البرامج والتطبيقات والحلول الذكية، بداية من تخزين الدواء حتى صرفه من خلال الصيدليات الذكية التي أسستها الهيئة قبل ثلاثة أعوام في مستشفياتها».
 

طباعة