حاصل على رخصة تاجر.. ويتبع مجموعة «المشاغل اليدوية»

«عبالي للمجوهرات».. مشروع لإحياء تراث تجارة اللؤلؤ بطابع عصري

صورة

يستمد مشروع «عبالي للمجوهرات» أهميته من أصالة تراث وتاريخ منطقة الخليج العربي، التي اشتهرت بعشقها للؤلؤ والاتجار فيه، حيث يسعى المشروع الذي تقوده رائدة الأعمال الإماراتية عبير عثمان، إلى إحياء تراث الأجداد في تجارة اللؤلؤ الطبيعي بأنواعه وأشكاله المختلفة، من خلال إضفاء الطابع العصري بحلة جديدة، مع إضافة لمسات وتصاميم يدوية جميلة للخط العربي بنقشته الشرقية المميزة.

ويتبع «عبالي للمجوهرات»، الحاصل على رخصة تاجر التي تقدمها اقتصادية دبي لرواد الأعمال، مجموعة «المشاغل اليدوية» ضمن نشاط «صياغة الحُلي من غير المعادن الثمينة»، والذي يشمل صياغة الحلي والمصوغات المستخدمة لأغراض الزينة.

خطوات مختصرة

وقالت عثمان لـ«الإمارات اليوم»: «سمعت عن رخصة تاجر من خلال الموقع الإلكتروني لاقتصادية دبي، ولم أتوقع أن الأمر يستغرق بضع دقائق فقط للحصول على الرخصة»، مضيفة أن «الخدمة غير معقدة وبسيطة، فالخطوات مختصرة ومفهومة، وعند إتمام المطلوب حصلت على الرخصة التجارية في اللحظة نفسها إلكترونياً».

أيقونة

وعن مشروعها، أفادت عثمان بأن كل قطعة تصنعها، مصممة خصيصاً لإبرازها كأيقونة خليجية مميزة، مشيرة إلى أنه إضافة إلى ذلك يتم إرفاق كل قطعة لؤلؤة مع بطاقة مكتوب فيها أبيات شعرية.

وأكدت أن «الكلمات لها تأثيرها السحري في النفس وتحدث فرقاً، وبالتالي فإن هذه القطع بتصاميمها الفريدة ستعبر حتماً عن ماضينا، وسترتبط معنوياً مع كل شخص يقتنيها أو يرتديها».

خطوات صغيرة

وأوضحت عثمان أن «عبالي للمجوهرات» بدأ بخطوات صغيرة وبرأسمال بسيط، حيث إنه في البداية بدأ بنوع واحد من اللؤلؤ الطبيعي، هو اللؤلؤ الدائري بألوانه المختلفة المستخرج من الماء المالح أو العذب، لافتة إلى أن الإقبال كان محدوداً.

وأضافت: «بدأت أبحث أكثر عن اللآلئ الطبيعية وتعرفت الى أشكالها المتنوعة الكثيرة، عندها أتتني فكرة دمج الخط العربي مع اللؤلؤ الطبيعي واستوردت للمرة الأولى لؤلؤة من نوع (coin)، ولم أتوقع هذا الإقبال الكبير بعد ذلك».

وتابعت: «بعدها أصبحت جميع تصاميم اللآلئ في مشروع (عبالي للمجوهرات) @3balii مختارة بعناية تامة، إذ إن كل لؤلؤة تحمل اسماً أو حرفاً أو تاريخاً، ونجدها متفردة بتصميمها، وانحنائها وشكلها وألوانها وأحجامها، فجميع تصاميم اللآلئ مختلفة ومتميزة عن الأخرى».

معلومات

وبينت عثمان أن طبيعة صناعة المجوهرات تتطلب الاهتمام بكل التفاصيل الصغيرة، لذلك يتم إرفاق كل قطعة مع ظرف يحتوي على معلومات عن اللؤلؤ الطبيعي وطريقة المحافظة عليه، إضافة إلى أبيات شعر عربية وبطاقة إهداء.

وقالت إن «المجهود كان كبيراً، لكنه كان سبباً في النجاح، فكلما كبر النجاح كلما رغبت بتطوير جديد»، لافتة إلى أن «عبالي للمجوهرات» يضم حالياً أكثر من 14 نوعاً من اللؤلؤ الطبيعي وكذلك «السواروفسكي».

توسع

وذكرت عثمان أنها أصبحت تصدر تصاميمها إلى خارج الإمارات، مستهدفة دول دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى ماليزيا وأميركا.

وأضافت: «أطمح إلى العالمية بأن أجعل مشروع (عبالي للمجوهرات) أكبر علامة إماراتية عالمية متخصصة في تجارة اللؤلؤ الطبيعي والأحجار الكريمة، وأن يصبح تراثنا موضة عالمية تستهوي أذواق مختلف الثقافات حول العالم».

6429 رخصة تاجر

أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، 6429 رخصة تاجر منذ إطلاق المبادرة في مارس 2017 وحتى الثامن من الشهر الجاري.

واستحوذت الإناث على النسبة الأعلى من الرخص، حيث شكّلن نحو 58% من عدد الرخص (3758)، فيما شكّل الذكور نسبة 42% (2671).

وتُعنى رخصة تاجر بترخيص المشروعات التجارية والناشئة المبتكرة التي تدار عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتهدف الرخصة، التي تصدر إلكترونياً من خلال الموقع: (dedtrader.ae)، إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال.

وتسعى اقتصادية دبي من خلال رخصة تاجر إلى تنظيم عملية ممارسة العمل التجاري، وإيجاد منصة لدعم وتطوير التجارة، وربط المتعامل مع التجار مباشرة. وتشمل ضوابط الرخصة، عدم إمكانية فتح محل تجاري، فيما يمكن إصدار تأشيرة لثلاثة عمال فقط إذا كان مالك الرخصة مواطناً 100%، بينما يكون حق الرجوع القانوني على الفرد نفسه صاحب الرخصة.


عبير عثمان:

«أصبحنا نصدر تصاميمنا إلى خارج الإمارات، إلى دول الخليج وماليزيا وأميركا».

- المشروع يضم حالياً 14 نوعاً من اللؤلؤ الطبيعي و«السواروفسكي».

طباعة