“دبي المالي” يطلق شركتين مستقلتين للمقاصة وللإيداع

أعلن سوق دبي المالي، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق شركة دبي للمقاصة وشركة دبي للإيداع رسمياً كشركتين مستقلتين لخدمات ما بعد التداول.

وتُعد شركة دبي للمقاصة أول شركة مستقلة في مجال خدمات التقاص المركزي للأوراق المالية central counterparty (CCP) على المستوى الإقليمي، في حين تُعد شركة دبي الإيداع المركزي أول شركة مستقلة لخدمات الإيداع المركزي للأوراق المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعتمد الشركتان على الأطر التنظيمية عالمية المستوى الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع، علاوة على البنية التقنية المتطورة التي أتاحها التحول الناجح إلى منصة التقاص المركزي المتكامل Packaged CCP من شركة ناسداك العالمية ابتداء من الأحد الموافق 15 مارس 2020، الأمر الذي يضعهما في مكانة مثالية لإحداث نقلة نوعية في مجال خدمات ما بعد التداول في دولة الإمارات.

ويتوج هذ الإنجاز جهوداً مكثفة بُذلت على مدى العامين الماضيين لتطوير هيكل السوق وخدمات ما بعد التداول وفق أفضل الممارسات العالمية بما يكرس مكانته الرائدة في قيادة جهود التطوير في قطاع أسواق المال محلياً وإقليمياً، عِلماً أن إطلاق شركة دبي للمقاصة وشركة دبي للإيداع يأتي عقب إنجاز كافة التراخيص والموافقات الرسمية المطلوبة من قبل كل من هيئة الأوراق المالية والسلع ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي (اقتصادية دبي).

نحو الترقية إلى أسواق متقدمة

وقال وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع المهندس سلطان بن سعيد المنصوري: "يأتي تدشين شركة دبي للمقاصة في ضوء جهود الهيئة وسوق دبي المالي لتطوير مؤسسات الأسواق المالية وفق أفضل المعايير والممارسات الدولية، كما يُعد كذلك خطوة هامة على طريق تنفيذ خارطة طريق ترقية الأسواق المالية إلى أسواق متقدمة".

وأوضح أن "الهيئة قد مهّدت الطريق لترخيص شركات مقاصة ذات اعتراف دولي وذلك بإصدار قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة رقم (22/ر.م) لسنة 2016 بشأن تنظيم أعمال شركة التقاص المركزي بهدف تنظيم عمليات التقاص في سوق الأوراق المالية وإعادة توزيع المهام المنفذة داخل السوق المالي، بحيث ينتقل السوق من النموذج الرأس إلى النموذج الأفقي في تنظيم الأنشطة؛ إذ ستتولى شركة مستقلة أنشطة التقاص في الأوراق المالية وأخرى للإيداع".

جاهزية تامة للمستقبل

وقال رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي عيسى كاظم: "بالتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيس سوق دبي المالي وفي إطار جهودنا المتواصلة لتطوير بنية السوق والارتقاء بتميزه المؤسسي إلى آفاق جديدة، يسعدنا اليوم إنجاز إحدى أهم المبادرات الريادية الجديدة للسوق عبر إطلاق الشركتين المستقلتين للمقاصة والإيداع المركزي كخطوة تطويرية مفصلية تعزز بنية وتنافسية أسواق المال في الإمارات. لقد حرص السوق منذ تأسيسه في العام 2000 على تحقيق التميز المؤسسي والارتقاء بالأداء واستباق التحديات وتلبية استحقاقات التطور والنمو".

وأضاف: "يتماشى إطلاق "دبي للمقاصة" و"دبي للإيداع المركزي" مع التزام السوق الراسخ بمواكبة المتطلبات العالمية والمحلية وضمان امتلاك بنية أسواق مالية متطورة، حيث ستوفر الشركتان الجديدتان لقاعدة السوق الضخمة والمتنوعة من المستثمرين التي تفوق 844 ألف مستثمر مجموعة متكاملة ومتفوقة من الخدمات والحلول ذات الصلة بنشاط بتقاص وتسوية وإيداع الأوراق المالية. إن إنجاز عملية التطوير الهيكلي للسوق وإعادة تنظيم خدمات ما بعد التداول يعزز من جاهزيته للمستقبل ويواكب استعدادات الدولة لتكريس نجاحاتها الملفتة وتميزها في كافة المجالات خلال الخمسين عاماً المقبلة. ونتقدم في هذه المناسبة بخالص الشكر لهيئة الأوراق المالية والسلع واقتصادية دبي وكافة المتعاملين وشركات الاستشارات لما أبدوه من تعاون كبير لتحقيق هذا الإنجاز".

طباعة