"أدنيك" تحوّل "إكسل لندن" إلى مستشفى مؤقت لمحاربة "كورونا"

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، إحدى الشركات التابعة لشركة القابضة (ADQ)، عن تعاونها مع الجهات الصحية المختصة في المملكة المتحدة لتحويل مركز ''إكسل لندن'' للمعارض والمؤتمرات التابع والمملوك بالكامل من قبل "أدنيك"، والذي يقع مقره في العاصمة البريطانية، إلى مستشفى ميداني مؤقت لمحاربة فيروس "كورونا" (كوفيد - 19).

وأعربت "أدنيك" عن تعاطفها مع المصابين من مختلف أنحاء العالم، مشددة على أهمية ضرورة أن يلعب الجميع دوراً في مساندة الجهود الوطنية والدولية من خلال العمل مع السلطات الحكومية على مواجهة تفشي الوباء العالمي "كوفيد - 19" وحماية أرواح المواطنين.

وأكدت ثقتها في قدرة فرق العمل الطبية في المملكة المتحدة على تجاوز التحديات التي تفرضها هذه الأزمة.

ووفقا لبيان صاد اليوم، عملت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض مع إدارة مركز "إكسل لندن" للمعارض، التعاون الكامل والتام مع هيئة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة، وجميع الجهات الرسمية ذات الصلة، بهدف توفير كافة الإمكانات المتاحة في المركز لتسهيل مهام فرق العمل الطبية، والعمل على توفير فرق الدعم الفني واللوجستي لإدامة عمل مرافق المركز وفق أعلى المواصفات والمقاييس العالمية.

ويندرج هذا التعاون وفق استراتيجية "أدنيك" الرامية لدعم جميع المبادرات الوطنية والدولية التي من شأنها الحد من الآثار الناجمة عن الفيروس التاجي الجديد "كوفيد-19" وذلك عبر توفير كافة الإمكانات والمرافق والبنى التحتية المتاحة للجهات ذات الاختصاص على الصعيدين المحلي والدولي.

وبهذا تعزز أدنيك من دورها في برامج محاربة فيروس (كوفيد – 19)، مثمنة الجهود التي تبذلها فرق العمل الفنية والطبية والأمنية على الصعيدين المحلي والدولي، والقادرة على تجاوز التحديات الحالية التي تمر بها جميع دول العالم، متمنية للجميع السلامة.

وفي هذا الإطار، سيقام المستشفى الميداني "إن إتش إس نايتغيل" في مركز "إكسل للمعارض"، حيث سيوفر على امتداد مساحة مرافقه نحو 4000 سرير لاستقبال المرضى، وتمكين الفرق الطبية المختصة من توفير مجموعة شاملة لخدمات الدعم الطبي للمصابين بفيروس كورونا، الذين سيتوزعون على قسمين، تصل القدرة الاستيعابية لكل منهما إلى ألفي شخص.

ومن المتوقع أن يستقبل "إن إتش إس نايتغيل" المرضى اعتباراً من الأسبوع المقبل، وسيجري استخدامه لتوفير الرعاية للمصابين بالأعراض الشديدة لفيروس "كورونا"، حيث يجري التنسيق بين "أدنيك" و"إكسل لندن" مع الجهات البريطانية المختصة لضمان إطلاق عمليات هذه المنشأة الطبية بشكل سلس، إلى جانب تأمين كافة أشكال الدعم الضرورية لتسهيل عملية تقديم الرعاية للمرضى.

يشار إلى أن "إكسل لندن" الذي يقع في منطقة "لندن دوكلاندز" بالعاصمة البريطانية يتسع لنحو 70 ألف شخص، حيث استحوذت عليه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض ليضاف إلى محفظتها من مراكز المعارض الدولية التي تضم مركز أبوظبي الوطني للمعارض ومركز العين للمؤتمرات في دولة الإمارات.
طباعة