مورّدون وتجار أكدوا وجود مخزون كبير من السلع الغذائية يكفي فترات طويلة

    شركتان تضعان 10 آلاف طن خضراوات وفواكه تحت تصرف الحكومة

    المنصوري خلال لقائه عدداً من الموردين. من المصدر

    قدم المدير التنفيذي لشركة «ميراك للأغذية»، عيسى نجيب الخوري، 5000 طن من الخضراوات والفواكه بقيمة 35 مليون درهم لوزارة الاقتصاد، ووضعها تحت تصرف الوزارة لدعم جهود الدولة في الظروف الراهنة. كما عرض رئيس مجموعة تجار الخضار والفواكه وفرزانه التجارية، محمد الشريف، خلال الاجتماعات التي عقدتها الوزارة مع مجموعة الخضراوات والفاكهة، استعداده التام لتلقي توجيهات الوزارة بشأن مخزونه من الخضراوات والفواكه البالغ 5000 طن موزعة على 420 كونتينر، حيث لا يرغب في الحصول على أي أرباح نظير بيع هذه الكمية.

    وتقدمت وزارة الاقتصاد بالشكر لهما باعتبار أن ذلك يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للتجار.

    وأكد وزير الاقتصاد، سلطان بن سعيد المنصوري، عقب لقاءات عقدها أخيراً مع تجار وموردي الخضراوات والفاكهة في الدولة، أن توفير السلع الأساسية بالأسواق أولوية قصوى، ونعمل عن كثب مع التجار لمواجهة أي تحديات وضمان سلاسة واستمرارية عملية تزويد الأسواق بكل السلع.

    من جانبهم، قال موردون وتجار، عقب الاجتماعات «إن مخازننا بحالة جيدة للغاية، ولدينا وفرة في كميات الخضراوات والفواكه»، موضحين أن الأسواق الخارجية التي يتم الاستيراد منها متنوعة وتشمل مختلف بلدان العالم، ومشيرين إلى أن لديهم حلولاً وخيارات تلائم جميع الظروف خلال الفترة المقبلة.

    وشددوا على وجود مخزون ووفرة كبيرة في السلع العذائية، تكفي فترات طويلة، وأن هناك سهولة في عمليات الاستيراد عبر البحر والجو والبر.

    وطالبوا المستهلكين بالشراء بمسؤولية وعدم القلق إزاء توافر مختلف أنواع السلع، كما دعوا إلى عدم شراء سلع لا يحتاجونها أو شراء سلع بكميات كبيرة، لافتين إلى أنه من الأفضل شراء الخضراوات والفاكهة طازجة.

    وأشاروا إلى التنسيق مع الجهات المعنية لاستيراد المزيد من الخضراوات والفاكهة خلال الفترات المقبلة، إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

    طباعة