زيادة نسبة تملك الأجانب في «البنك» إلى 40%

«عمومية دبي الإسلامي» تقرُّ توزيع أرباح نقدية بـ 35 فلساً للسهم

خلال الاجتماع السنوي للجمعية العمومية. من المصدر

أقر مساهمو بنك دبي الإسلامي، خلال الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، توزيع أرباح نقدية بنسبة 35% (35 فلساً للسهم)، في ظل ارتفاع صافي الأرباح إلى 5.1 مليارات درهم، كما وافقوا على زيادة نسبة تملك الأجانب في البنك إلى 40%.

وتفصيلاً، أعلن بنك دبي الإسلامي، في ختام الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، عن موافقة الجمعية على البيانات المالية للبنك لعام 2019، وعلى البنود الأخرى التي تم إقرارها خلال الاجتماع، مختتماً عاماً آخر اتّسم بعائدات قوية للمساهمين منذ اعتماد البنك أجندة النمو قبل 10 سنوات.

وكشف البنك عن صافي أرباحٍ جاوز 5.1 مليارات درهم، خلال العام الماضي، وهو الأعلى على الإطلاق في تاريخه. حيث قاد الأداء المالي القوي للبنك إلى تعزيز مكانته البارزة، وإدراجه ضمن أفضل ثلاثة بنوك من حيث الربحية في دولة الإمارات.

وأفاد البنك، في بيان صادر أمس، بأنه كان من ضمن البنود الأخرى، التي حظيت بموافقة المساهمين، توزيع أرباح نقدية بقيمة 35 فلساً للسهم الواحد، وزيادة حد تملك الأجانب في رأسمال البنك من 25 إلى 40%، وانتخاب مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي.

وقال مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ورئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، محمد إبراهيم الشيباني، إن «البنك تمكن من تحقيق النجاح مرة أخرى في عام 2019، فيما يواصل رحلته التوسعية المثمرة بالأسواق المحلية والدولية». وأضاف أنه «خلال العقد الماضي، حققت دولة الإمارات تطورات كبيرة على المستوى التنظيمي من شأنها دعم التقدم الاقتصادي، بما في ذلك ارتفاع التدفقات الاستثمارية، وزيادة أعداد الزوار». بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي، الدكتور عدنان شلوان: «في ظل الاهتمام الهائل الذي شهدناه من المستثمرين العالميين، أعدنا فتح الأبواب لمزيد من الملكية الأجنبية مع تعزيز نسبة تملك الأجانب إلى الحد الأقصى المسموح به وهو 40%».

طباعة