طيران الإمارات تستضيف نجمي "لوس أنجلوس دودجرز" للبيسبول

     

    استضافت طيران الإمارات، التي ترعى فريق "لوس أنجلوس دودجرز" للبيسبول، نجمي الفريق واللعبة ماكس مونسي وأوستن بارنز في دبي. وأتيحت الفرصة أمام عشاق اللعبة الصغار لمقابلة اللاعبين، اللذين زارا المدرسة الأميركية بدبي و"دبي ليتل ليج بارك".
    وكانت طيران الإمارات ونادي "لوس أنجلوس دودجرز" قد أبرما شراكة منذ عام 2016، وتعزز زيارة النجمي مونسي وبارنز التزام الناقلة تجاه دعم المجتمع المحلي وتطوير لعبة البيسبول في دولة الإمارات العربية المتحدة. وزار لاعبا "لوس أنجلوس دودجرز، المدرسة الأميركية بدبي. وأتيحت الفرصة أمام عشاق اللعبة الصغار لطرح الأسئلة والحصول على توقيع اللاعبين وتلقي إرشادات حول اللعبة منهما.
    وزار اللاعبان أيضاً "ستاد السيفنز" حيث انخرطا مع موظفي طيران الإمارات في مباراة ودية مع فريق طيران الإمارات للكريكيت "فلاي إيميريتس". وناقش اللاعبون في أجواء من المرح أوجه التشابه والاختلاف بين لعبتي الكريكيت والبيسبول.
    واختتم مونسي وبارنز جولتهما في دبي بزيارة "ليتل ليج بارك"، حيث قضيا صباحاً متميزاً مع الصغار أطلعا خلاله هواة البيسبول الواعدين على التقنيات الأساسية ليصبحوا لاعبين محترفين. واستمتع الأطفال والعائلات من جميع الأعمار بالمشاركة في هذا النشاط وخوض مباريات ودية مع اللاعبين والحصول على توقيعهما. وترعى طيران الإمارات، "دبي ليتل ليج" سعياً منها إلى تطوير لعبة البيسبول في دبي وبناء مجتمع من عشاق هذه اللعبة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتحفز منشآت "ليتل ليج بارك" الحديثة تطور لاعبي البيسبول الصغار وتوفر برامج توجيه عالمية المستوى.
    وتحقق طيران الإمارات، التي تعد أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، التواصل بين الأشخاص والمجتمعات من خلال شبكة واسعة من الرعايات. وتعزز رعاية فريق "لوس أنجلوس دودجرز" للبيسبول، وهي الأولى من نوعها للناقلة في الولايات المتحدة الأميركية، دورها في دعم الرياضة والثقافة حول العالم وتتيح لها التواصل تحقيق التواصل بين عشاق اللعبة وأفضل اللاعبين ضمن دوري البيسبول الرئيسي.
     

    طباعة