«إمباور» تبدأ حملة لترشيد استهلاك طاقة تبريد المناطق

أطلقت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، حملة صيفية تبدأ في يونيو الجاري، وتستمر حتى نهاية فصل الصيف. وأفادت الشركة في بيان لها أمس بأن حملتها تأتي ضمن جهودها الداعمة لتبني ممارسات الاستدامة، وتقديم خدمة تبريد المناطق ضمن مواصفات عالمية صديقة للبيئة. وتشجع الحملة المتعاملين على الحد من استهلاك طاقة تبريد المناطق خلال فترة الصيف من خلال ضبط درجة حرارة مكيف الهواء عند 24 درجة، ما يحقق كلفة أقل لفواتيرهم، والمحافظة على البيئة، وتوفير الطاقة، وحماية الموارد، نحو عالم أخضر. وأوضحت «إمباور» أن ضبط درجة حرارة أجهزة المكيفات «الثرموستات» عند 24 درجة مئوية؛ يعد درجة الحرارة المثلى للتبريد المريح، والذي يسهم بدوره في تخفيف الضغط على شبكة تبريد المناطق، وخفض فاتورة الاستهلاك، إضافة إلى خفض الانبعاثات الكربونية بشكل ملحوظ؛ ما يحدّ من ظاهرة الاحتباس الحراري. وأشارت إلى أن الحملة تستهدف كل شرائح المتعاملين في المنشآت السكنية والتجارية، والتي تغطيها خدمات «إمباور»، والذين يزيد عددهم على 100 ألف متعامل. وقال الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار، إن ترشيد استهلاك طاقة تبريد المناطق، خصوصاً في فترة الصيف، يسهم في المحافظة على الموارد الطبيعية وحماية البيئة، مضيفاً أن «إمباور» تسعى دائماً للمساهمة في خفض استهلاك الطاقة، وتنبي حلول الاستدامة نحو الاقتصاد الأخضر؛ تحقيقاً لمبادرة «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتبنتها حكومة دبي بهدف الحد من التغير المناخي، وضمان مستقبل أفضل للأجيال المقبلة من خلال خفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30%، وجعل الإمارة مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر والمدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول 2050.

طباعة