أطلقته «بروج للاستثمارات البترولية» و«صحاري إنيرجي»

مشروع لإنشاء مصفاة لوقود السفن في الفجيرة

أعلنت شركتا «بروج للاستثمارات البترولية والغاز»، و«صحاري إنيرجي»، أمس، عن إطلاق مشروع إنشاء أول مصفاة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، متخصصة في إنتاج وقود سفن يتطابق مع مواصفات (IMO:2020)، بسعة 250 ألف برميل يومياً، مشيرتين إلى أنه سيتم إنجاز المرحلة الأولى من المصفاة في إمارة الفجيرة، خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«بروج للاستثمارات البترولية والغاز»، نيكولا باردينكوبر، في بيان، إن «مشروع المصفاة سيسهم في تعزيز المكانة المتنامية لإمارة الفجيرة في تجارة النفط والغاز، حيث إن هذه المصفاة ستعزز قطاع صناعة النفط والغاز في الإمارة، كما ستسهم في تلبية الطلب المتزايد على الوقود المخصص للسفن والمتطابق مع مواصفات (IMO:2020)».

وأضاف باردينكوبر أن «الشركة حققت نجاحاً لافتاً خلال فترة قصيرة من الزمن، وتسعى بشكل جاد وجهد كبير نحو تعزيز مساهمتها تجاه تطور صناعة النفط والغاز في دولة الإمارات، عبر تعزيز استقرار الأسواق وتحفيز مزيد من الاستثمارات في القطاع، والأهم من ذلك تلبية احتياجات السوق والطلب المتنامي محلياً ودولياً».

وذكر أن «تدشين المصفاة الجديدة يأتي ضمن خطط التوسع التي تنتهجها الشركة، وذلك عبر تلبية الطلب المتزايد على الوقود المخصص للسفن»، لافتاً إلى أن «هذا المشروع سيعزز مكانة إمارة الفجيرة، كمركز مهم في تجارة الطاقة العالمية».

وأوضح نيكولا أنه «سيجري البدء بتدشين المصفاة في القريب العاجل، على أن يتم افتتاحها في الربع الأول من عام 2020».

ولفت باردينكوبر إلى النجاح الذي حققته «بروج»، عبر إدراج أسهمها في بورصة (ناسداك نيويورك) في أبريل الماضي، مبيناً أن «الشركة تعمل على تعزيز ثقة المساهمين والمستثمرين بمشروعاتها وخططها التوسعية، التي من شأنها أن تجعل الشركة ضمن أهم الشركات الرائدة في قطاع النفط والغاز بالمنطقة والعالم».


250

ألف برميل يومياً، سعة المصفاة الجديدة.

طباعة