«السياحة والسفر العالمي»: 42 ألف وظيفة في القطاع خلال 2019 و2020

146 مليار درهم الإنفاق المتوقع للسيّاح الدوليين في الإمارات خلال 2019

صورة

أظهرت بيانات لمجلس السياحة والسفر العالمي، أن قطاع السياحة والسفر سيسهم في توفير نحو 42 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في السوق الإماراتية خلال العام الجاري، منها 17 ألف وظيفة خلال العام الجاري، ونحو 25 ألف وظيفة خلال عام 2020.

وأشارت البيانات، التي ترصد أداء القطاع في 185 دولة، الى أن إنفاق السياح الدوليين داخل السوق الإماراتية وصل إلى نحو 136 مليار درهم خلال عام 2018، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 146.1 مليار درهم العام الجاري.

وقال مديران في قطاع السياحة والسفر إن الاستثمارات الضخمة في القطاع والحيوية الكبيرة للقطاع تسهمان في إيجاد آلاف الوظائف في السوق المحلية بشكل مباشر وغير مباشر، والتي تشمل المنشآت الفندقية والنقل الجوي، بما في ذلك الخدمات المساندة لها، لافتين إلى استمرار تدفق الزوار إلى السوق المحلية التي تحولت إلى مركز للنقل الجوي الدولي في العالم.

وأشاروا إلى أن عدداً كبيراً من المنشآت الفندقية لايزال قيد الإنشاء، وسيدخل السوق تباعاً، فضلاً عن توسعات شركات الطيران المتواصلة وخدمات السفر، ما ينعكس على زيادة فرص العمل سنوياً.

بيانات وتوقعات

وتفصيلاً، أظهرت بيانات لمجلس السياحة والسفر العالمي، أن قطاع السياحة والسفر سيسهم في توفير نحو 17 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة في السوق الإماراتية خلال العام الجاري (منها 14.5 ألف وظيفة مباشرة)، لترتفع إلى نحو 25 ألفاً خلال عام 2020 (منها 18 ألف وظيفة مباشرة).

وأضافت أن المساهمة الكلية (المباشرة وغير المباشرة) لقطاع السياحة والسفر في سوق العمل المحلية وصلت إلى أكثر من 611.7 ألف وظيفة خلال عام 2018 (منها 335.2 ألف وظيفة مباشرة)، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 628.6 ألف وظيفة في نهاية العام الجاري (منها 349.8 ألف وظيفة مباشرة)، لتصل إلى 653.6 ألف وظيفة في عام 2020 (منها 368 ألف وظيفة مباشرة).

وأشارت البيانات، التي ترصد أداء قطاع السياحة والسفر في 185 دولة، إلى أنه من المتوقع للمساهمة الكلية للقطاع (بما في ذلك الوظائف المرتبطة بالخدمات المساندة للقطاع) في سوق العمل المحلية، أن تسجل نمواً بنسبة 2.76% خلال العام الجاري مقارنة بعام 2018، وليصل النمو إلى 3.98% خلال عام 2020.

وبينت أن المساهمة المباشرة للقطاع في سوق العمل المحلية سيسجل نمواً بنسبة 4.34% خلال العام الجاري، ليرتفع بنسبة 5.17% خلال عام 2020.

الإنفاق الدولي

وأظهرت البيانات أن إنفاق السياح الدوليين داخل السوق الإماراتية وصل إلى نحو 136 مليار درهم خلال عام 2018، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 146.1 مليار درهم خلال العام الجاري بنمو يصل إلى 7.43%، على أن يرتفع هذا الإنفاق إلى 158.8 مليار درهم خلال عام 2020 بنسبة نمو تصل إلى 8.7% مقارنة بالعام السابق.

فرص العمل

إلى ذلك، قال رئيس شركة «العابدي» القابضة للسياحة والسفر، سعيد العابدي، إن قطاع السياحة والسفر يعتبر أحد الأعمدة الرئيسة المساهمة في الاقتصاد المحلي، وبحكم توسعه المستمر فإنه يوفر المزيد من فرص العمل سنوياً بشكل مباشر وغير مباشر.

وأضاف أن البيانات الصادرة عن المجلس تعكس النمو المستمر لقطاع السياحة والسفر، مع ارتفاع معدلات التدفق السياحي إلى الدولة التي تعد اليوم إحدى أبرز المحطات على خريطة السياحة الدولية.

وأوضح العابدي أن المساهمة الكلية للقطاع في سوق العمل يشمل إلى جانب القطاع الفندقي والنقل الجوي، الخدمات المساندة مثل شركات تأجير المركبات والمطاعم والمرافق الترفيهية للزوار وغيرها، لافتاً إلى أن الحيوية الكبيرة لقطاع السياحة والسفر يسهم في توفير آلاف فرص العمل بشكل مباشر وغير مباشر كل عام.

وأكد أن المزيد من الفنادق تدخل الخدمة في السوق الإماراتية كل شهر، فضلاً عن أن المنشآت القائمة تحتاج إلى توظيف أعداد من الأطقم مع ارتفاع معدلات الإشغال الفندقي، مشدداً على أن قطاع الضيافة مساهم بارز في سوق العمل، خصوصاً في ما يتعلق بالقطاعات الداعمة لتشغيل المنشآت الفندقية.

الإنفاق الحكومي

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية للسياحة، علي أبومنصر، إن من الطبيعي للاستثمارات الضخمة في قطاع السياحة والسفر أن تسهم في إيجاد آلاف فرص العمل في السوق المحلية على غرار القطاعات الحيوية الأخرى، لافتاً إلى الانفاق الحكومي في هذا الإطار، فضلاً عن الاستثمارات الكبيرة للقطاع الخاص التي تلعب دوراً بارزاً.

وأضاف: «لعب قطاع السياحة والسفر، خلال السنوات الماضية، الدور الأبرز في سوق العمل المحلية، مع توفيره لعدد كبير من الفرص كل عام، ومن المتوقع أن يستمر للفترة المقبلة مع الجهود الطموحة للتوسعات المخطط لها في هذا القطاع»، مشيراً إلى أن النمو المستمر في أعداد السياح إلى دولة الإمارات التي تحولت إلى مركز للنقل الجوي الدولي عالمياً، دفع بالمزيد من الاستثمارات إلى هذا القطاع.

وتابع: «تشير التوقعات إلى أن الدولة ستستقبل أكثر من 21 مليون سائح دولي في نهاية العام الجاري، وهي أرقام يسهل الوصول إليها في ظل معدلات النمو الراهنة»، لافتاً إلى الخطط الترويجية الكبيرة التي تم البدء بها في إطار التحضير لاستضافة معرض «إكسبو 2020 دبي».

وذكر أن عدداً كبيراً من المنشآت الفندقية لايزال قيد الإنشاء، وسيدخل السوق تباعاً، فضلاً عن توسعات شركات الطيران المتواصلة وخدمات السفر، ما ينعكس على زيادة فرص العمل سنوياً.


158.8

مليار درهم الإنفاق المتوقع للسيّاح في 2020.

طباعة