«كومبير كاردز» يقدّم نصائح لإغلاق بطاقة الائتمان

يمكن التخلص من بطاقة الائتمان عندما تتأكد من أن الحساب مغلق نهائياً. غيتي

من الصعب تجاهل عروض بطاقات الائتمان الجديدة، خصوصاً مع برامج المكافآت ومعدلات الفائدة المتدنية، إلا أنه ليس من الجيد دائماً إغلاق حساب بطاقة الائتمان لتحسين الدرجات الائتمانية، لاسيما إذا كنت تتمتع بجدول سداد إيجابي، ولذلك قبل أن تقرر ما إذا كنت تريد الاحتفاظ أو إغلاق البطاقة، فإن من المهم تقييم التأثير المحتمل لدرجة الائتمان.

ووفقاً لموقع «كومبير كاردز» للتمويل الشخصي (CompareCards.com) فإن سجل الدفع السلبي يؤثر بشكل كبير في درجات الائتمان، مع الانتباه إلى أنه لا يمكن إغلاق بطاقة الائتمان حتى يتم دفع الرصيد بالكامل، مع عدم الافتراض بأن رصيد الحساب هو كل ما تدين به فقط، بل ينبغي الطلب من الجهة المصدرة للبطاقة، الحصول على المبلغ الكلي الذي يتضمن رصيدك الحالي إضافة إلى الفوائد والرسوم.

وما لم يتم دفع المبلغ الكامل، فستحتفظ بالبطاقة وتستمر الفائدة والرسوم في التراكم، حتى مع ذلك فإن إغلاق البطاقة لن يخفي تاريخ الدفع السلبي، إذ يمكن أن تبقى في تقرير الائتمان لسنوات.

وبيّن الموقع أن هناك عاملاً رئيساً آخر وهو نسبة استخدامك للائتمان، التي تقارن مبلغ الرصيد الذي تستخدمه مع المبلغ المتاح لدى المتعامل، وبشكل عام يبحث المقرضون عن نسبة 30% أو أقل، كإشارة إلى أنه يمكن للشخص إدارة ديونه، وهي نسبة يتم النظر فيها أثناء تقييم درجة الائتمان.

وشدّد الموقع على ضرورة التأكد من أن الرصيد بات «صفرياً» عند إغلاق بطاقة الائتمان والدفع النهائي، وهنا يجب الاتصال بمُصدر البطاقة مرة أخرى لتأكيد عدم وجود رصيد على البطاقة.

وقد يستغرق إلغاء البطاقة شهراً أو أكثر. وبعد ذلك الوقت ألقِ نظرة على نسخة من تقرير الائتمان الخاص بك، للتأكد من أن الحساب تم وضع علامة «مغلق» عليه. وإذا ظهر الحساب مفتوحاً، كرر العملية بالاتصال برقم خدمة المتعاملين للإبلاغ عن الخطأ، وبعد أن يحصل المتعامل على تأكيد نهائي بأن الحساب مغلق، يمكنه أن يخرج المقص ويقطع البطاقة.

طباعة