مذكرة تفاهم تتيح للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة الوصول إلى الأسواق الدولية

وقّعت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، التابعة للحكومة الاتحادية، مذكرة تفاهم مع بنك رأس الخيمة الوطني، بهدف مساعدة الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة في الوصول إلى الأسواق الدولية، من خلال عدد من الخدمات المالية والأدوات التعليمية.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن الشركات الإماراتية ستتمكن بموجب الاتفاقية، من الوصول إلى مجموعة من الخدمات والحلول المالية، مثل تأمين الائتمان التجاري (التقليدي والمرابحة)، وحلول إدارة مخاطر الائتمان، وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمويل الصادرات، وتمويل الشركات، وتأكيد خطابات الاعتماد.

وأكد البيان أن الاتفاقية تتماشى مع توجّه دولة الإمارات نحو تعزيز القطاعات غير النفطية، وبالتالي تحقيق نمو أكثر تنوعاً واستدامة لاقتصاد دولة الإمارات. كما ستستفيد الشركات الصغيرة والمتوسطة من الوصول إلى معلومات حديثة حول الأسواق، ومن سلسلة ورش العمل التي ستقدم المشورة لأصحاب الأعمال بشأن أهمية حلول حماية التجارة عند التوسع في أسواق جديدة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد لائتمان الصادرات»، ماسيمو فالسيوني، إن توقيع مذكرة التفاهم مع بنك رأس الخيمة الوطني خطوة مهمة في اتجاه دعم استراتيجية التنويع غير النفطي في دولة الإمارات، بما يتوافق مع «رؤية الإمارات 2021».

وأضاف أن مذكرة التفاهم ستساعد على توسيع قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تقديم آخر المعلومات عن السوق، وتسهيل الوصول إلى الحلول المالية، وتشجيع الشركات المحلية على الإسهام في التنمية المستدامة لاقتصاد دولة الإمارات، والوصول إلى أسواق ومناطق جغرافية جديدة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، بيتر إنجلاند، إن هذه الشراكة تتماشى مع إحدى أهم ركائز البنك الاستراتيجية الرئيسة، التي تعنى بتنويع العروض والخدمات للمتعاملين من أصحاب الأعمال، بما يتجاوز عمليات التمويل المعتادة.

وأضاف: «يسرّنا أن نعمل مع (الاتحاد لائتمان الصادرات) لتزويد أصحاب الأعمال بمجموعة من الأدوات اللازمة التي يحتاجون إليها لتسهيل الوصول إلى أسواق جديدة وتنمية أعمالهم، الأمر الذي سيحفز بدوره نمو اقتصاد دولة الإمارات».

طباعة