تجنّب الاحتيال عبر «شبكات التواصل»

مع انضمام المزيد والمزيد من الأشخاص إلى شبكات التواصل الاجتماعي، كان هناك خطر متزايد للهندسة الاجتماعية، وهو شكل من أشكال سرقة الهوية بغرض الاحتيال المالي، حيث يجمع اللصوص المعلومات الشخصية من مواقع الشبكات الاجتماعية، وذلك بحسب بنوك عاملة في السوق المحلية.

وأوضحت تلك البنوك أنه قبل الانضمام إلى موقع أو منتدى للتواصل الاجتماعي، يجب البحث عنه عبر الإنترنت للتأكد من أنه مشروع، مع عدم استخدام اسم المستخدم وكلمة المرور نفسيهما لتسجيل الدخول إلى مواقع الشبكات الاجتماعية التي تستخدمها للوصول إلى حساباتك المصرفية عبر الإنترنت، فضلاً عن الحذر التام عند النقر على الروابط، حتى إذا ظهرت الرسالة من صديق، مشددة على أنه ينبغي الاتصال بالمرسل مباشرة للتأكد من صحته، مع استخدم إعدادات الخصوصية لتقييد الوصول إلى المعلومات والحذر من المعلومات التي تساعد على سرقة الهوية، مثل العنوان أو رقم الهاتف، أو حتى معلومات التوظيف.

طباعة