«تعاونية الاتحاد»: ملاحقة قانونية لمروجي شائعات أضرت بالأسهم

    قال الرئيس التنفيذي لجمعية الاتحاد التعاونية، خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، إن «التعاونية» ستتخذ إجراءات قانونية لملاحقة بعض المضاربين بالأسهم الذين أطلقوا شائعات بهدف الأضرار بقيمة الأسهم، وأقاموا منصات إلكترونية مزيفة باسم الجمعية، للتلاعب بحملة الأسهم، وزعموا اجراء عمليات بيع غير حقيقية لكميات كبيرة من الأسهم.

    وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي، اليوم، لاعلان نتائجها المالية خلال عام 2018، أن الجمعية رصدت تلك الممارسات المضللة لبعض المضاربين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما تلقت شكاوى رسمية بشأنها.

    وأكد الفلاسي أن الشائعات التي يروج لها مضاربون ومجموعات «واتس أب» خاصة، لا أساس لها من الصحة، وهدفها الحاق الضرر بـ«تعاونية الاتحاد»، والمساهمين من مواطني الدولة، من خلال محاولة التأثير السلبي في مؤسسة وطنية.

    وأكد الفلاسي أن تحول شهادات الأسهم الورقية إلى شهادات إلكترونية سيلغي دور المضاربين، ويضبط سعر السهم، ويربطه بالأداء المالي للمؤسسة، ما يصب في مصلحة المساهمين، ويوفر لهم الراحة والأمان في التداول من خلال منصة إلكترونية، بغية تحقيق مركزية التداول، الأمر الذي سيوفر سعراً موحداً شفافاً للجميع، استناداً إلى معادلة العرض والطلب.

    ودعا الفلاسي، المساهمين، إلى عدم الانصات لهذه الشائعات، مشيراً إلى أن حقوق المساهمين خلال العام الماضي بلغت نحو 2.84 مليار درهم، بزيادة تبلغ نحو 329.2 مليون درهم مقارنة مع عام 2017، في ما بلغ إجمالي عدد المساهمين 33 ألفاً و527 مساهماً في نهاية عام 2018، بزيادة مقدارها (2604) مساهمين وذلك مقارنة بعام 2017، وبنسبة نمو مقدارها 8.4%.

    وكشف الفلاسي أن إجمالي إيرادات «التعاونية» يقدر بنحو 2.8 مليار درهم خلال العام الماضي، في ما بلغت مبيعاتها نحو 2.3 مليار درهم، وصافي الأرباح نحو 466.3 مليون درهم، ما يؤكد الأداء المالي القوي لها.

    وأضاف أن «تعاونية الاتحاد» تُسهم بشكل كبير مع الجهات والمؤسسات الأخرى لتحقيق منافع اجتماعية لأفراد المجتمع، إذ أنفقت خلال عام 2018 نحو 41.4 مليون درهم على المساهمات المجتمعية وبرامج اسعاد المساهمين، كما قدمت الدعم المادي والمعنوي لـ(64) جهة ومؤسسة، ما يعزز من ثقة المساهمين في أدائها ومستقبلها.

    وقال إن «تعاونية الاتحاد» تشهد عملية توسع كبرى من خلال تنفيذها لمجموعة كبيرة من المشروعات منها ما هو تحت الانشاء أو في مراحل التخطيط المختلفة، لافتاً إلى أن عدد تلك المشروعات يبلغ 17 مشروعاً تضم فروعاً ومولات تسوق خلال الأعوام السبعة المقبلة.
    وأشار إلى أن «التعاونية» ستطلق مشروعاً جديداً باسم «كووب آوتليت» خلال مايو المقبل في منطقة الطي بدبي لبيع السلع الاستهلاكية المختلفة بأسعار الجملة وبهوامش ربح منخفضة.

    ولفت إلى أنه لا توجد نية لإدراج أسهم «تعاونية الاتحاد» في سوق دبي المالي، وأن الخطوة المتخذة بخصوص التحول الرقمي وتحديث بيانات المساهمين هي عبارة عن عملية تطوير للعمل، وفقاً لأحدث الرؤى الرقمية في الأسواق المالية.
    وقال: «المهم أن يجري المساهمين عملية التحديث للبيانات الخاصة بهم بالجمعية لأهميتها في إيقاف تلاعبات المضاربين وسرعة التحول إلى النظام الرقمي».

     

    طباعة