مزايا حجز العطلات العائلية مبكراً

يأتي الحجز المبكر دائماً مع مجموعة واسعة من المزايا، بما في ذلك الخصومات ومجموعة واسعة من خيارات الإقامة وغيرها، ثم العثور على صفقات شاملة لضمان أفضل قيمة مقابل المال، وذلك وفقاً لشركات متخصصة في استشارات السياحة والسفر، منها «ترافللر»، التي أفادت بأن الحجز المبكر يتيح للمتعاملين تحقيق وفورات مالية كبيرة، سواء للسكن أو التنقل، إذ إنه اعتماداً على الخيارات العديدة والفترة المرنة، يمكنك الاستمتاع بتخفيضات حتى 30% على السعر العادي (أسعار الطيران)، خصوصاً إذا ما تم الحجز في مواعيد أقل كلفة بالتشاور مع منظمي الرحلات ووكلاء السفر.

وبينت الشركة أن الأمر قد يبدو أكثر صعوبة في ما يخص أماكن الإقامة، لا يمكن خفض الأسعار إلى مستويات كبيرة بالنسبة للحجوزات المقدمة، لكن القاعدة توضح أنه كلما تم إجراء الحجز في وقت مبكر انخفض السعر إلى أدنى مستوى مسموح به، نظراً لأن أسعار الحجوزات المتأخرة ترتفع إلى مستويات قياسية، وقد تتخطى حاجز الـ100%، مع الأخذ في الحسبان أن نسبة قليلة للغاية من الحجوزات التي تتم في اللحظة الأخيرة قد تشمل تخفيضات كبيرة. وأضافت أن الحجوزات المبكرة لا تتعلق فقط بالحصول على أسعار أقل للعطلة العائلية، بل امتيازات الحق في الاختيار من بين مجموعة واسعة من أماكن الإقامة المتاحة، وهو أمر مهم بالنسبة للعائلات التي لديها بعض الاحتياجات الخاصة في حال رغبت في مكان إقامة تضمن منظراً جميلاً للغرفة ووسائل راحة وبيئة ممتعة للاستمتاع بعطلتك.

وأوضحت «ترافللر» أن الحجوزات المبكرة تعتبر طريقة ملائمة لضمان ما تحتاج إليه بالضبط ومتى تحتاج إليه، فهي حجوزات مؤكدة ونادراً ما قد تضطر إلى تأكيدها أو الانتظار ريثما تتحقق بعض الشروط، كما أنها إحدى وسائل الراحة لتأمين إقامة عالية المستوى بسعر قياسي.

ولفتت إلى أن السفر بغرض قضاء العطلات العائلية يشمل التأكد ومراجعة عدد كبير من الخطط المسبقة والتنسيق على إجراء العديد من الحجوزات الترفيهية والأنشطة العائلية التي تكون متوافرة بعدد محدود، وبالتالي من ينبغي التأكد من عدم نفادها.

طباعة