تتيح لركاب «الناقلة» مواصلة السفر إلى 8 مدن إضافية في الصين

اتفاقية رمز مشترك بين «طيران الإمارات» و«تشاينا ساذرن إيرلاينز»

عقب التوقيع على الاتفاقية. من المصدر

وقّعت «طيران الإمارات» والناقلة الصينية «تشاينا ساذرن إيرلاينز» مذكرة تفاهم بشأن إبرام اتفاقية مشاركة في الرموز، ما سيتيح للمسافرين من الصين إلى الشرق الأوسط وإفريقيا اكتشاف مزيد من الوجهات. وستوفر رحلات الرمز المشترك مع «تشاينا ساذرن إيرلاينز»، التي تتخذ من غوانتشو مقراً لعملياتها، إمكانية مواصلة سفر ركاب «طيران الإمارات» إلى ثماني مدن إضافية في الصين، كخطوة أولى (رهن الموافقة الحكومية). وسيحظى المسافرون من الصين بخيارات مواصلة السفر إلى أكثر من 150 وجهة في 86 دولة تخدمها «طيران الإمارات» برحلات مباشرة مع توقف قصير في دبي، مثل الرياض وجدة والدمام ومسقط والكويت ومصر في الشرق الأوسط، وسيشيل في المحيط الهندي، ولاغوس في إفريقيا. وسيتمكن العملاء من شراء تذاكر لرحلاتهم كاملة مع الناقلتين باستخدام حجز واحد وتذكرة واحدة، واستلام الأمتعة في وجهاتهم النهائية. وقال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة التخطيط والشؤون الدولية، عدنان كاظم: «نتعاون مع (تشاينا ساذرن إيرلاينز) لنتيح لعملائنا الاستفادة من خيارات سفر إضافية إلى ثماني مدن صينية، عبر غوانتشو. وسنوسّع من خلال هذه الشراكة نطاق وجودنا في الصين التي نخدمها برحلات مباشرة إلى كل من بكين وشنغهاي وغوانتشو، كما سنوفر لعملاء الناقلة الصينية إمكانية السفر بسهولة إلى وجهات في الشرق الأوسط وإفريقيا وغيرها باستخدام حجز واحد وتذكرة واحدة». وأضاف كاظم: «تعد هذه الاتفاقية حدثاً بارزاً لطيران الإمارات، حيث إننا نوقع للمرة الأولى اتفاقية مشاركة في الرموز مع ناقلة صينية. وتعد (تشاينا ساذرن إيرلاينز) أكبر ناقلة جوية في الصين من حيث عدد الركاب».

 

طباعة