ميلينيوم تطلق "طموح" لتطوير مواهب الضيافة الإماراتية

أطلقت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا برنامج "طموح" بهدف تسريع التوطين ودعم تنمية المواهب الإقليمية والريادية في قطاع الضيافة. ويهدف كذلك إلى دمج المواطنين في قطاع الضيافة المتنامي، وبالتالي دعم حضورهم في سوق التوظيف.

ووفق تقرير "ألبن كابيتال" حول قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق الضيافة 7.6 مليار دولار في الإمارات بحلول 2022 بمعدل نمو سنوي إجمالي على مدى خمس سنوات 8.5% (2017-2022)، ومن المتوقع كذلك أن ينمو عدد الزائرين بمعدل نمو سنوي إجمالي على مدى خمس سنوات 4.3% إلى 25.5 مليون شخص، في حين أن استمرار توريد الغرف الفندقية من المتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي إجمالي 6% على مدى خمس سنوات إلى أن يصل إلى 183.718 غرفة فندقية. ستتطلب هذه الفنادق الإضافية خزانًا هائلًا من مواهب الضيافة الاحترافية، وبطبيعة الحال ستجد الفنادق أنه من الصعوبة الاستعانة بالعمالة الأجنبية المحترفة بمنأى عن توظيف المواهب المحلية.

ويعتبر برنامج طموح لتطوير مواهب المتخرّجين "TIDP"، جزءاً من مبادرة طموح التي أطلقتها فنادق ومنتجعات ميلينيوم حديثًا وتهدف إلى زيادة نسبة توظيف الإماراتيين في قطاع الضيافة والقطاع الخاص بالمجمل، حيث أن البرنامج مصمم للطلاب الإماراتيين ما تحت التخرج وحديثي التخرج لزيادة خبرتهم واطلاعهم على العمل، تمتد مدة البرنامج من ثلاثة إلى ستة أشهر.

وكجزءٍ من المبادرة، ستتشارك فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا مع الكليات المحلية والجامعات لتزويد الطلاب الإماراتيين ببرنامج متكامل لدعم قدراتهم في المعرفة والمهارات، وبالتالي المساهمة بشكل  إيجابي في صناعة الضيافة وبما ينفع الدولة.

سيتلقى المتدربون ضمن برنامج طموح لتطوير مواهب الخريجين تدريبًا ميدانيًا في كافة جوانب قطاع الضيافة ليتيسر لهم الإنخراط في هذه الصناعة، وبناء سيرة مهنية والأخذ بزمام الأدوار القيادية عند إتمام تعليمهم الرسمي.

وقال رئيس فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا، علي حمد لخريم الزعابي: "يشتهر العرب عالمياً بكرم الضيافة، ورغم ذلك يشغل الوافدون جميع وظائف قطاع الضيافة"، وأضاف "لا شك في أنه وبالتدريب الصحيح والتعليم الذي يصقل المواهب المحلية، سنتمكن من تغيير ذلك وسنساعد في استحداث وظائف لمواطني الدولة الذين سيتمكنون يومًا من قيادة صناعة السياحة على سبيل المثال. وبالإصرار على هذا الهدف، أطلقت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وأفريقيا هذه المبادرة العظيمة التي نؤمن بأنها ستدعم التوطين في قطاع الضيافة المتصاعد النمو إضافة إلى صناعة السياحة".

 

طباعة