شروط خفية تقيد تذاكر "العروض"

تتضمن العروض الترويجية التي تطرحها شركات الطيران على تذاكر السفر، العديد من الشروط الأحكام التي ينبغي مراجعتها بدقة لمعرفتها والاستفادة منها بأفضل الطرق، وذلك وفقاً لشركات طيران ووكالات متخصصة في الحجوزات الإلكترونية.

وأوضحت تلك الشركات أن معظم العروض تكون أسعارها صالحة للحجز حتى فترة معينة، وللسفر خلال فترة زمنية محددة أيضاً، إضافة إلى أن العروض والأسعار المتاحة على الموقع الشبكي تخضع لتوافر المقاعد، وهي تشمل الأسعار على الضرائب ورسوم الوقود المضافة إلى السعر، وتكون الأسعار المتاحة صحيحة طالما لم يحدث أي تقلبات على قيمة الضرائب المطبقة على الأسعار.

وأضافت أن العروض تتضمن بعض الاستثناءات، فهناك أيام أو رحلات أو فترات لا يمكن فيها الحجز باستخدام هذا العرض، كما أنه قد أن يطرأ تغييرات على ضرائب المطار دون أي سابق إنذار، وربما تُطبق رسوم أيام عطلة نهاية الأسبوع، فيما تختلف أحياناً الأسعار بناء على العملة التي تم اختيارها للسداد، وأية فروقات بين أسعار الصرف.

وأشارت الشركات إلى أن العروض تكون مقيدة بالشروط الخاصة وقد تسري الأسعار الترويجية الخاصة للتذاكر على بعض الرحلات الجوية فقط، كما أن بعض هذه العروض غير قابل للاسترداد أو التغيير، في حين أن بعضها قابل للتغير مقابل دفع رسوم مرتفعة، إذ تلجأ معظم شركات الطيران إلى فرض رسوم على إجراء التغييرات بالنسبة لبعض أنواع الأسعار.

وبينت أن الفروق الأساسية بين أنواع الأسعار هي التعديلات التي يمكنك القيام بها على تذكرتك، إذ إن السعر الترويجي هو السعر الأقل، لكن يتم فرض قيود عليه، أما السعر المرن فيسمح لك بإجراء التعديلات والإلغاءات مقابل رسم معين، وفي الأسعار الأكثر مرونة، والتي تكون عادة مرتفعة بنسب كبيرة مقارنة بالسعر الترويجي، يمكن إجراء التعديلات دون دفع أي رسوم، لافتة إلى أنه على الرغم من ذلك فإن بعض الناقلات الجوية وفي إطار المنافسة بدأت خلال الفترة الأخيرة منح المتعاملين مزايا تتعلق بالتعديلات على التذاكر، لذلك ينبغي التأكد من شروط السفر التي تطبقها كل ناقلة قبل اختيارها للسفر معها.

طباعة