«دافزا» تطلق مركز التجارة والتسويق الحلال - الإمارات اليوم

الأول من نوعه على مستوى المنطقة.. و17 شريكاً من الهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية

«دافزا» تطلق مركز التجارة والتسويق الحلال

الإعلان عن المركز الجديد جاء بالتزامن مع انطلاق القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2018 في دبي. من المصدر

أطلقت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا»، بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، أمس، مركز التجارة والتسويق الحلال، الأول من نوعه على مستوى المنطقة، الذي سيقدم منظومة متكاملة من خدمات التسويق والمبيعات في قطاع الحلال لدعم الشركات العالمية ورجال الأعمال في عملياتهم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع انطلاق أعمال الدورة الرابعة للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2018 في دبي.

تطوير الأعمال

ووفقاً لبيان صادر أمس، سيعمل المركز على تطوير الأعمال مع التركيز على الفرص المتاحة في الاقتصاد الإسلامي للمصنعين والموردين والموزعين لخدمات ومنتجات قطاع الحلال، وذلك من خلال تسهيل آلية تقديم الخدمات في ثلاثة مجالات رئيسة، هي خدمات النمو والتدريب، والامتثال والحصول على شهادات الحلال، ومعلومات ودراسات السوق لمساعدة الشركات على استطلاع السوق المحلية والإقليمية بشكل أفضل لاتخاذ قرارات صائبة في ما يتعلق بعملياتها التجارية.

وتضمن إطلاق المركز الإعلان عن 17 شريكاً استراتيجياً ومزود خدمة من الهيئات والمؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية، إضافة إلى بنوك ومنظمات وشركات عالمية.

إضافة نوعية

وقال المدير العام لـ«دافزا»، الدكتور محمد الزرعوني، إن «إطلاق مركز التجارة والتسويق الحلال ينسجم مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو تحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي العالمي، والمساعي الرامية إلى تعزيز ريادتها لهذا القطاع الحيوي على مستوى المنطقة والعالم، لاسيما أن الدولة تعتبر مركزاً لتقديم الخدمات لمستهلكي المنتجات الحلال على مستوى العالم».

وأضاف الزرعوني أن «المركز يعد إضافة نوعية إلى منظومة الاقتصاد الإسلامي المزدهر في دبي، التي تسهم بنسبة 8% من الناتج الإجمالي، حيث سيركز المركز على تمكين الشركات العالمية والناشئة في قطاع الحلال الذين يواجهون تحديات في خدمات التسويق والدعم التجاري عالمياً».

خطوة مهمة

من جهته، قال المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عبدالله محمد العور، إن «إطلاق مركز التجارة والتسويق الحلال الذي يعد الأول من نوعه إقليمياً، يعد خطوةً مهمةً ضمن جهود تعزيز مكانة دبي عاصمةً عالميةً للاقتصاد الإسلامي، ومرجعيةً دوليةً لكل المهتمين بقطاعاته من مختلف دول المنطقة والعالم، خصوصاً أنه سيقدم منظومة متكاملة من خدمات التسويق والمبيعات في قطاع الحلال لدعم الشركات العالمية ورجال الأعمال في عملياتهم».

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، عضو مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ماجد سيف الغرير، إن «إطلاق مركز التجارة والتسويق الحلال يؤكد الدور الجوهري للتعاون بين الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، كما أننا نتطلع من خلال هذه المبادرة الفريدة إلى الاستفادة من جميع الفرص، والارتقاء بواقع الاقتصاد الإسلامي، وتقديم حلول تلبي متطلبات مصنعي وموردي وموزعي المنتجات والخدمات الحلال على نطاق محلي وعالمي».

مبادرات مساندة

وفي هذا الإطار، قال المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، سامي القمزي: «سعداء بتسليط الضوء على مثل هذه المبادرة التي من شأنها دعم الاستراتيجية الشاملة للاقتصاد الإسلامي، حيث قمنا منذ تدشين الاستراتيجية بدعم وإطلاق مبادرات مساندة للتجارة الحلال، بهدف تحقيق المزيد من النمو، وخوض تحول كبير في المستقبل القريب».

وأضاف القمزي أن «اقتصادية دبي ومؤسساتها تعمل بشكل متواصل على دعم كل المؤسسات والجهات في الإمارة لتحقيق أهدافها من خلال مبادراتها المطروحة»، مشيراً إلى أن «مؤسسة دبي لتنمية الصادرات ستعمل مع (دافزا) على الترويج للمركز، الذي سيكون بمثابة منصة عالمية تستند على المعلومات المراد معرفتها في هذا القطاع الواحد». وذكر أن «مبادرة (من مركز إلى مركز) التي أطلقناها منذ بداية استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي، شكلت مظلة شاملة لتعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للمنتجات الحلال».


8 %

من الناتج الإجمالي في دبي مصدرها منظومة الاقتصاد الإسلامي.

المركز سيعمل على تطوير الأعمال مع التركيز على الفرص للمصنعين والموردين والموزعين لمنتجات الحلال.

طباعة