«غرفة أبوظبي»: منصات مجانية.. وتخفيضات لرواد الأعمال المبتدئين في «الفرانشايز» - الإمارات اليوم

المهيري: أسعار بيع المساحات في «المعرض» تراعي حجم كل شركة في السوق

«غرفة أبوظبي»: منصات مجانية.. وتخفيضات لرواد الأعمال المبتدئين في «الفرانشايز»

صورة

أكد المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، محمد المهيري، أن أسعار بيع مساحات معرض «الفرانشايز» العالمي، المزمع عقده في 16 و17 أكتوبر المقبل، تراعي حجم كل شركة في السوق، حيث تم منح تخفيضات لبعض الشركات بعد دراسة وضعها، فضلاً عن توفير أجنحة ومنصات عدة مجانية لبعض رواد الأعمال المبتدئين، موضحاً أن سعر بيع المنصات المجهزة بالكامل، التي تبدأ مساحتها من تسعة أمتار مربعة، لا يتجاوز 4000 درهم، كما تم منح كل من أعضاء صندوق خليفة لتطوير المشاريع ورواد الأعمال، أجنحة بسعر مخفض لا يتجاوز 2500 درهم، وذلك دعماً من «غرفة أبوظبي».

شكاوى وملحوظات

وقال المهيري في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، رداً على شكاوى وملحوظات أبداها رواد أعمال عن ارتفاع أسعار منصات العرض في معرض «الفرانشايز» العالمي الذي تنظمه الغرفة سنوياً، إن فرض الأسعار جاء لضمان جدية المشاركة من قبل العارضين، مشيراً إلى أن منحها مجاناً على مدار دورات سابقة، أدى إلى غياب كثير من رواد الأعمال عن الوجود في منصاتهم خلال أيام المعرض، بما لم يحقق الهدف المرجو من إقامته.

وكان عدد من رواد الأعمال، أبلغوا «الإمارات اليوم»، أن هناك أسعاراً للمشاركة في المعرض مبالغاً فيها، تعيق مشاركتهم في المعرض، حيث تبدأ من 200 دولار (نحو 734 درهماً) للمتر المربع، إضافة إلى وجود منصات بسعر يراوح بين 44 ألف درهم و66 ألفاً، مشيرين إلى أن الكتيبات التي يتم توزيعها عن المعرض، ودعوات المشاركة عبر مواقع التواصل وعبر موقع الغرفة، تتضمن أسعاراً مرتفعة، ولا تفرق بين المشاركين محلياً ونظرائهم من خارج الإمارات.

باقة سعرية

وأفاد المهيري بأن هناك لبساً لدى بعض رواد الأعمال في ما يخص الأسعار، إذ إنه توجد باقة سعرية مخصصة للأجنحة الدولية، مبيناً أنها عبارة عن ستة أجنحة بسعر 44 ألف درهم، أو تسعة أجنحة بسعر 60 ألف درهم، لافتاً إلى أن هذه الأجنحة مخصصة للدول ومنظمات «الفرانشايز» العالمية وليست المحلية.

وأضاف أن غرفة أبوظبي تدعو جميع رواد الأعمال الراغبين في المشاركة بمعرض «الفرانشايز» إلى المبادرة بالتسجيل والحجز، مشدداً على أن الغرفة تمنح التسهيلات كافة، لكن في حال وجود أي معوقات، أكد أنه يمكن التواصل معه شخصياً، حرصاً على مشاركة أكبر عدد من رواد الأعمال، واستفادتهم من الفرص الاستثمارية التي يوفرها المعرض.

منصة مثالية

وذكر المهيري، أن معرض «الفرانشايز» يعتبر منصة مثالية لمالكي العلامات التجارية لعرض مفاهيم الأعمال الخاصة بهم أمام أكثر من 5000 زائر من 16 دولة، كما يمثل فرصة أمام المستثمر المحلي ورائد الأعمال للوقوف على الفرص الاستثمارية في قطاع حقوق الامتياز التجاري «الفرانشايز».

وبيّن أن هناك مزايا عدة للمشاركة في المعرض، منها التواصل مع خبراء «الفرانشايز» الدوليين، فضلاً عن تطوير ودعم العلامات التجارية المحلية على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

«الفرانشايز»

يُعبّر مصطلح «الفرانشايز» عن حق الامتياز التجاري، ويعرف بأنه عقد بين طرفين مستقلين قانونياً واقتصادياً، يمنح بمقتضاه أحد الطرفين الطرف الآخر الموافقة على استخدام حق أو أكثر من حقوق الملكية الفكرية والصناعية، أو المعرفة الفنية لإنتاج سلعة أو توزيع منتجاته أو خدماته تحت العلامة التجارية التي ينتجها أو يستخدمها مانح الامتياز ووفقاً لتعليماته، وتحت إشرافه حصرياً في منطقة جغرافية محددة، ولفترة زمنية محددة، مع التزامه بتقديم المساعدة الفنية، وذلك بمقابل مالي، أو الحصول على مزايا أو مصالح اقتصادية.

«توريت»: بيع المساحات يقارب كلفة تجهيزها

قال مدير إدارة المعارض في شركة «توريت» المنظمة لمعرض «الفرانشايز» لمصلحة «غرفة أبوظبي»، قابوس محمد خالد، إن «باب التسجيل في المعرض لايزال مفتوحاً»، مؤكدا أن «هناك توجيهات من (غرفة أبوظبي) لتذليل كل العقبات أمام رواد الأعمال، ودراسة الطلبات التي تحتاج إلى خفض في سعر بيع المساحات المجهزة في المعرض».

وأضاف خالد أن «سعر بيع المنصات للشركات المحلية يقارب الكلفة الفعلية لتجهيزها، وذلك تشجيعاً للشركات»، لافتاً إلى أن «أكثر من 100 شركة محلية سجلت فعلياً في المعرض حتى الآن، تم منح 25 منها منصة مجانية وتخفيضات لعدد منها، إضافة إلى 10 دول عربية وأجنبية أكدت مشاركتها بأجنحة لشركاتها».

• رواد أعمال شكوا ارتفاع كلفة حجز المساحات في المعرض.

طباعة