الإمارة تمنح زوارها والمقيمين مزيداً من خيارات الترفيه على شواطئها الذهبية

دبي تدمج «التسوّق» و«الحياة الشاطئية» على امتداد سواحلها

صورة

توفر دبي لزوارها وسكانها الكثير من الخيارات الترفيهية على الشواطئ من سباحة وغوص، مروراً بالاستمتاع والاسترخاء على شواطئ الرمال الذهبيّة، وسواحل مليئة بالتسلية لكل أفراد العائلة، وعطلات تجمع بين نشاطات المدينة المشوّقة وجمال الخليج العربي.

ويتميز «شاطئ جي بي آر» (ذا بيتش) الرملي بأنشطته المتنوعة ومطاعمه المجاورة، فضلاً عن مياهه الهادئة، كما يستقطب العديد من هواة السباحة في دبي. وتوفر الفنادق المجاورة مختلف أنواع الرياضات المائية، مثل الإبحار بالمظلات، والتزلج على الماء، واستخدام الزوارق الصغيرة، ولذلك، يعتبر «ذا بيتش» الوجهة المثالية للعائلات، بإطلالته الساحرة على ناطحات السحاب في «مرسى دبي»، وموقعه القريب من الممشى المشهور بمقاهيه المميزة.

وفي مدينة تزدهر فيها التجارة بالتجزئة، سرعان ما دمجت دبي بين العنصرين المفضّلين لدى الجميع: التسوّق والحياة الشاطئية معاً، ليكوّنا أفضل عطلة في «ذا بيتش» الذي يعتبر مجمعاً خارجياً يضمّ محال تجارية ومقاهي ومطاعم ومرافق عامة بجوار الشاطئ.

وتتميز جميع المقاهي والمطاعم بشرفات خارجية مطلة على الرمال البيضاء والبحر الأزرق، ويتفرد هذا المُجمّع بشاشة سينما عملاقة في الهواء الطلق مقابل الشاطئ. كما يضمّ «ذا بيتش» حديقة مائية للأطفال ومنطقة ألعاب، ومسارات للجري، ومعدات رياضية في الهواء الطلق، ومساحات عشبية، كما يوفر لضيوفه حجرات لتغيير الملابس ودورات مياه.

أما «شاطئ جميرا المفتوح» فيعتبر مثالياً للسباحة وقضاء أوقات رائعة، إذ يضمّ منقذين محترفين ومرافق استحمام وحمامات، ويمكن لسكان المنطقة من المواطنين والمقيمين الاستمتاع بالرمال ومياه البحر، وممارسة رياضة الجري. كما يوجد كذلك أماكن لتناول الوجبات الخفيفة والمشروبات.

ويعتبر «بيتش ووتر بارك» حديقة مائية ضخمة، يوفّر أمتع الأوقات للصغار والكبار على حدّ سواء. ويضمّ العديد من الأنشطة المائية، بحيث تختبر مدى قوتك ومرونتك. ولذلك، تعتبر هذه الحديقة مناسبة للأطفال فوق سن السادسة، وتبلغ قيمة تذكرة الدخول 60 درهماً للكبار و50 درهماً للصغار لساعة واحدة، كما يمكن الحصول على تذكرة دخول ليوم كامل.

ويمتدّ «شاطئ الممزر» على مساحة تبلغ نحو 100 هكتار، ويضمّ أربعة شواطئ خلاّبة ومساحة واسعة مغطّاة بالعشب الأخضر، إضافة إلى أشجار النخيل، والمسارات المخصّصة للمشي والدراجات الهوائيّة، وثلاثة أحواض سباحة، ومدرج للأطفال، فضلاً عن أكشاك الطعام المنتشرة على امتداد الشاطئ، وتضمّ حديقة الممزر العديد من المناطق العُشبيّة المناسبة للنزهات. وإذا كنت ترغب في اختبار تجربة مميّزة، يمكنك استئجار أحد الشاليهات المكيّفة للاستمتاع بأوقاتٍ رائعة.

ويعتبر «شاطئ القصر الأسود» من جواهر دبي المكنونة، فهو يقع بين القصور في منطقة «الصفوح». وهو إلى جانب هدوئه وخلوّه من الضجيج، يوفّر منظراً في غاية الجمال والروعة لـ«نخلة جميرا» وبرج العرب.

أما الرمال الناعمة في شاطئ «سنسيت بيتش»، فتمنحك أفضل الأوقات والأماكن للاسترخاء تحت أشعة الشمس وأمام الخليج العربي الخلاب. ويعدّ الشاطئ واحداً من أهدأ المواقع على ساحل دبي، إضافة إلى كونه الأكبر، ما يتيح لقاصديه فرصة الجري والتنزه، أو تأمل شروق الشمس. يقع شاطئ الغروب أو «سنسيت بيتش» على مقربة من «كايت بيتش»، ويمكّنك هناك مشاهدة راكبي الأمواج الشراعية يقومون بحركاتهم اللافتة.

ويعتبر «كايت بيتش» أفضل الشواطئ الرياضية في دبي، وهو المفضّل لدى ممارسي التزلج على المياه، إذ يمكن الاستمتاع برياضة كرة الطائرة الشاطئية، أو اختبار التوازن في رياضة التجديف وقوفاً، وركوب «الكياك». كما توجد في هذا الشاطئ باقة وافرة من النشاطات غير المائية، بما فيها ساحة التزحلق التي افتُتحت أخيراً، و«ترامبولين» في الهواء الطلق، وحديقة مثالية للأطفال الرضّع.

وهناك خيارات ممتعة للجميع، إذ تقدّم الحدائق المائية في المدينة مغامرات لكل الفئات العمرية، كما يمكنك أن تقصد النوادي الشاطئية للاسترخاء الكامل. ويمكنك السباحة مع الدلافين في «أتلانتس النخلة»، والتجذيف وتناول العشاء في المطاعم على الواجهة البحرية، وكل ذلك في مدينة تقدّم لك طيفاً واسعاً من الأنشطة الرائعة.