«عطلة العيد» وتراجع الأسعار تدعمان ارتفاعاً يصل إلى 25% في مبيعات الذهب بأبوظبي - الإمارات اليوم

مستهلكون اعتبروا أن «القيمة المضافة» غير مؤثرة وشكوا ارتفاع «المصنعية»

«عطلة العيد» وتراجع الأسعار تدعمان ارتفاعاً يصل إلى 25% في مبيعات الذهب بأبوظبي

صورة

قال مسؤولو محال للذهب والمجوهرات في أبوظبي، إن هناك ارتفاعاً في المبيعات من الذهب والمجوهرات في الإمارة، خلال عطلة عيد الأضحى بنسب تصل إلى 25% مدفوعة بانخفاض أسعار الذهب وبدء «عطلة العيد» واستمرار موسم السفر.

وأوضحوا، خلال جولة قامت بها «الإمارات اليوم» في سوق الذهب المركزي في أبوظبي، أن هناك طلباً على القطع الصغيرة للاستخدام الشخصي، كما أن هناك طلباً على شراء السبائك للاستثمار لاستغلال انخفاض أسعار الذهب.

من جانبهم، قال مستهلكون إنه لا تأثير لاستمرار فرض ضريبة القيمة المضافة على قرارهم بشراء الذهب، خصوصاً أن قيمة الضريبة ضئيلة

في ما شكوا ارتفاع المصنعية لدى بعض المحال ووجود اختلاف كبير في قيمة المصنعية بالنسبة للقطعة نفسها من محل لآخر.

الاستخدام العائلي

وتفصيلاً، قال محمد سعيد الريامي، مستهلك، إنه جاء لشراء ذهب للاستخدام العائلي نتيجة لقرب عيد الأضحى وانخفاض الأسعار عالمياً ما انعكس على السعر محلياً، مضيفاً أنه لا تأثير لاستمرار فرض ضريبة القيمة المضافة في قراره بشراء الذهب، خصوصاً أن استمرار فرض الضريبة غير مؤثر لأن نسبتها ضئيلة.

وشكا ارتفاع المصنعية لدى بعض المحال ووجود اختلاف كبير في قيمة المصنعية بالنسبة للقطعة نفسها من محل لآخر.

وقالت خضرة فتحي، مستهلكة، إنها جاءت لشراء الذهب بمناسبة عيد الأضحى، كما اعتادت سنوياً وأن انخفاض الأسعار شجعها على اتخاذ قرار الشراء، لافتة إلى أنه رغم انخفاض أسعار الذهب إلا أن أسعار المصنعية لاتزال مرتفعة بوجه عام، خصوصاً في المحال الكبيرة التي ترتفع فيها أسعار المصنعية. وأوضحت أنها فضلت الشراء من أحد المحال الصغيرة حيث تنخفض قيمة المصنعية إلى النصف مقارنة بالمحال الكبيرة، لافتة إلى أن تأثير الضريبة ضئيل ولا يؤثر في قرارها بالشراء.

واتفق معها، كريم زادة، مستهلك، في ارتفاع أسعار المصنعية مشيراً إلى أنه جاء لشراء الذهب لعائلته لأنه سيسافر لتمضية عيد الأضحى في بلده.

انخفاض الأسعار

في المقابل، قال مسؤول المبيعات في محل «الرميزان للذهب والمجوهرات» في أبوظبي، محمد علي، إن «هناك زيادة في مبيعات الذهب والمجوهرات تقدر بنسبة 25% تقريباً خلال فترة عيد الأضحى مقارنة بالفترة السابقة عليه»، مرجعاً هذه الزيادة إلى الانخفاض الكبير في سعر الذهب، الذي قدره بنحو 10 دراهم في الغرام أو ما يقدر بنسبة 8% تقريباً في سعر الغرام خلال نحو شهر، استجابة لانخفاضه عالمياً، فضلاً عن مناسبة «عيد الأضحى» وتعوّد البعض شراء الذهب في الأعياد.

واعتبر أن سياسة المصنعية تختلف من محل لآخر، حيث تفرض محال للذهب، مصنعية بقيمة أعلى من محال أخرى وهو ما يؤثر في المبيعات، مؤكداً أنه لا تأثير لفرض ضريبة القيمة المضافة في مبيعات الذهب في الفترة الراهنة، حيث اعتادها المستهلكون، فضلاً عن نسبتها الضئيلة. ولفت إلى أن العديد من محال الذهب والمجوهرات تفاعلت مع الضريبة عبر إظهار مرونة وإجراء خصومات في المصنعية لتقليل تأثيرها في المستهلكين.

زيادة كبيرة

من جانبه، قال مسؤول المبيعات في محل «بني ياس للمجوهرات»، عبدالله البحراوي، إن السوق تشهد زيادة كبيرة نسبياً في المبيعات تراوح بين 20 و25% في ضوء انخفاض أسعار الذهب نحو 10 دراهم في الغرام وبدء عطلة عيد الأضحى واستمرار موسم السفر، مضيفاً أن هناك أيضاً عروضاً على الذهب زادت من الإقبال على الشراء، حيث يوجد سحب على الفواتير للفوز بسيارة في إطار عروض «صيف أبوظبي»، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة.

ولفت إلى أن الإقبال يزداد على شراء القطع الصغيرة للاستخدام الشخصي، خصوصاً أن البعض يسافر في إجازة إلى بلده، ويقوم بشراء الذهب كإحدى الهدايا الرئيسة للأهل والأصدقاء، مستبعداً أي تأثير لضريبة القيمة المضافة في مبيعات الذهب حالياً، حيث اعتادها أغلبية المستهلكين.

في السياق نفسه، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات الجزيرة»، باسم السيد موسى، إن السوق تشهد تحسناً ملحوظاً منذ شهر تقريباً، حيث تزامن الانخفاض مع عطلة عيد الأضحى واعتياد بعض المستهلكين شراء الذهب، واستعداد بعضهم للسفر لقضاء إجازة العيد في الخارج، لافتاً إلى أن الزيادة في المبيعات تراوح بين 20 و25%، وأن هناك طلباً على القطع الصغيرة للاستخدام الشخصي، فضلاً عن الطلب على شراء السبائك للاستثمار لاستغلال انخفاض أسعار الذهب.

وأشار إلى أن المستهلكين أصبحوا أكثر تفهماً لمسألة فرض ضريبة القيمة المضافة على الذهب.

وحول شكاوى مستهلكين من اختلاف سعر المصنعية، قال إن كل محل يضع السعر وفقاً لسياسته، حيث يفضل البعض بيع قطع كثيرة بأسعار مصنعية قليلة، بينما يفضل البعض بيع قطع أقل بمصنعية عالية.


زيادة المبيعات

قال مدير محل «سالم الشعيبي للمجوهرات»، سالم العولجي، إن هناك زيادة تراوح بين 20 و25% في المبيعات نتيجة لانخفاض أسعار الذهب وبدء عطلة عيد الأضحى، لافتاً إلى أن نسب المبيعات كانت ستكون أكبر من ذلك لولا قدوم العيد في شهر أغسطس، حيث سافر بالفعل عدد كبير من المستهلكين لقضاء إجازاتهم خارج الدولة، فضلاً عن قرب موسم المدارس. ولفت إلى أن فترة عيد الفطر شهدت زيادة في المبيعات زادت على 35% حيث كان عدد كبير من المستهلكين يستعد للسفر، والبعض اشتراه كهدايا.

طباعة