دبي الأولى عالمياً في حصة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا

أفاد تقرير صادر عن "فاينانشال تايمز أف دي آي ماركتس داتا" بأن اقتصاد دبي شهد قفزة نوعية في استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر القائم على المعرفة على مدار الثلاث سنوات الماضية، حيث وصل رأس مال الاستثمار إلى 79.3 مليار درهم، ما يعادل 21.6 مليار دولار محتلة بذلك المرتبة الأولى عالمياً في حصة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا.

وكانت شركات الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي في طليعة الدول المستثمرة في دبي، حيث بلغ عدد مشاريعها 568 من إجمالي 860 مشروعاً، والتي شكلت 66% من إجمالي المشاريع المستقطبة في القطاع الرقمي.

وأظهر التقرير، أن مستثمري دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تفوقوا على جميع المستثمرين الآخرين، حيث بلغت مشاريع دول الاتحاد الأوروبي 355 مشروعاً و213 مشروعاً للولايات المتحدة، بقيمة استثمارات 20.9 مليار درهم (5.7 مليارات دولار) لدول الاتحاد الأوروبي، بينما بلغت استثمارات الولايات المتحدة 14 مليار درهم (3.9 مليارات دولار)، وساهموا بنسبة 45% من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي، إلى جانب خلق 28 ألفا و241 فرصة عمل جديدة.

وساهمت هذه الاستثمارات في دخول إمارة دبي حقبة جديدة من النمو الاقتصادي المستدام مدفوعة بزيادة في نمو الإنتاجية. وحققت تلك الاستثمارات ما يقارب من 60% من إجمالي رأس مال الاستثمار في دبي خلال السنوات الثلاث الماضية على مستوى القطاعات المتوسطة إلى عالية التقنية.

ووفق التقرير، احتلت دبي أعلى مرتبة على مستوى العالم في عام 2018 في حصة الاستثمار الأجنبي المباشر في نقل التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات، الأمر الذي ساهم في خلق فرص عمل جديدة، وعزز قدرة دبي التنافسية في جميع القطاعات.

وتتماشى هذه الإنجازات مع خطة دبي 2021، التي تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرامية إلى تحويل دبي إلى "مدينة ذكية"، حيث يلعب الإبداع والرقمنة دوراً حاسماً في دفع النمو الاقتصادي المستدام. وتتميز "دبي الذكية" بتوفير حزمة من الخدمات ذات الصلة، بما ذلك خدمة "راشد" التي يتجاوب مع أسئلة المستثمرين ورجال الأعمال في صيغة صوتية أو مكتوبة، كما يقدم أحدث المعلومات وأكثرها صلة بإجراءات ورسوم تراخيص الأعمال، وكذلك شرح التعليمات الخاصة بمزاولة الأعمال خطوة بخطوة.

وسيساهم قانون الاستثمار الجديد بملكية المستثمرين العالميين بنسبة 100%، وتأشيرات إقامة تصل إلى 10 سنوات للمستثمرين والمبتكرين والمهنيين المهرة والطلبة الاستثنائيين، وذلك طبقا للقرار الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في 15 أبريل 2018، في تعزيز تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة تصل إلى 15% سنوياً، لا سيما في أنشطة التكنولوجيا العالية. وسيظهر أثر هذه المبادرات وغيرها في "أسبوع دبي للاستثمار 2018"، المقرر عقده في دبي خلال الفترة ما بين 7 إلى 11 أكتوبر المقبل.

وتواصل اقتصادية دبي من خلال مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، جذب وتيسير الاستثمار الأجنبي المباشر في مجال التكنولوجيا إلى دبي من خلال التحالفات الاستراتيجية والشراكات مع الجهات الحكومية والعاملة في تنمية الاستثمار حول العالم، وكذلك وكالات ترويج الاستثمار ومجالس الأعمال الدولية.