148 طرازاً جديداً ارتكز أبرزها على تقديم الأقوى والأسرع

الـ «سوبر رياضية».. تنافس محـــموم في «جنيف للسيارات»

شهد معرض جنيف الدولي للسيارات، الذي يختتم مساء غد نسخته الـ84، زيادة ملحوظة في أعداد المشاركين، والإطلاقات الأولى على مستوى العالم تحديداً، ومنها 146 طرازاً جديداً، مقارنة بـ133 طرازاً لنسخة عام 2013، التي ارتكزت في أبرزها ــ وبنسبة بلغت 22% ــ على الطرز الـ«سوبر رياضية»، التي قدمتها كبرى شركات السيارات على العالم.

ويعكس التنافس المحموم لكبرى مصنعي السيارات في إطلاق طرز جديدة على صعيد فئة الـ«سوبر رياضية»، تنامي الأسواق العالمية على صعيد هذه الفئة، التي سجلت على مدار عام 2013 زيادة في مبيعاتها بلغت 33%، ما دفع بالعديد من المصنعين، لاستثمار أول المعارض العالمية الكبرى للسيارات، لكشف النقاب عن أحدث منتجاتهم، وسط منافسة قوية جداً في تقديم منتج قادر على اختصار أجزاء الثانية على صعيد السرعة والتسارع، والبحث عن حلول عملانية تحقق زيادة القوة الحصانية المقترنة بشروط صارمة على صعيد خفض معدلات استهلاك الوقود.

وعلى الرغم من تنوع التوجهات، فإن السمة البارزة للطرز الـ«سوبر رياضية» خلال نسخة العام الجاري، تركزت بصورة مباشرة في توفير منتجات جديدة تتعزز بها الصبغة الرياضية، ومكتسية بأحدث تكنولوجيا عالم السيارات، بصورة متزامنة مع تحقيق مزيدٍ من السرعة وقوة الأداء، وتوفير بيئة داخلية ترتكز بصورة رئيسة على عناصر الرفاهية والحرفية اليدوية العالية.

وسجل المعرض أبرز 10 طرز «سوبر رياضية»، كشف النقاب عنها، وحازت بدورها اهتمام عالمي واسع لوسائل الإعلام المتخصصة بعالم السيارات.

johni_jabbour@yahoo.com

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة