«دائرة الأراضي» سجلت رقماً قياسياً في سهولة وسرعة إنجاز المعاملات

30 دقيقة لإصدار ونقل الملكيات العقارية في دبي

تمكنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي من تسجيل رقم قياسي في إصدار ونقل الملكيات العقارية للمستثمرين في الإمارة، وذلك خلال 30 دقيقة فقط من تقديم المعاملة كاملة ومستوفية للشروط القانونية، لتضع الدائرة بذلك اسم الإمارات ضمن قائمة الدول الـ10 الأكثر سرعة ودقة في تخليص المعاملات في العالم.
وقال مدير الدائرة، سلطان بن بطي: «عمدنا خلال السنوات القليلة الماضية إلى نيل رضا المتعاملين، وتحقيق إنجازات كبيرة في ما يتعلق بسهولة وسرعة ودقة إنجاز التعاملات العقارية في الدائرة وخارجها، في إطار من التميز والحرفية التي يتميز بها موظفو الدائرة».
وإضافة إلى ذلك، حصلت دائرة الأراضي والأملاك في دبي على المركز الرابع عالمياً والأول عربياً في سرعة تسجيل العقارات، وذلك حسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال للعام 2014 الصادر عن البنك الدولي.
وجاء في تفاصيل التقرير، أن الدائرة تمكنت من الارتقاء ثماني مراتب على مؤشر الملكية العقارية، وسجلت تحسناً في الأداء بمعدل ثمانية مراكز مقارنة بالمكانة التي كانت سجلتها في عام 2012.
يشار إلى أن الدائرة تعتمد على تطبيق آلية «الإجراء الواحد» لإنجاز المعاملات خلال 30 دقيقة أو أقل.
ويأتي هذا الإنجاز ليدعم التوجهات والخطط التي تدرسها الدائرة بما ينسجم مع استراتيجيات حكومة دبي ونظمها الذكية، لتكون على أتم استعداد لاستضافة معرض «إكسبو الدولي 2020».
وأشار بن مجرن إلى بعض الدول التي تطبق (آلية التسجيل الشخصي للعقار)، وهي عبارة عن تسجيل ملكية العقار لدى الكاتب العدل، في حين تطبق دبي (آلية التسجيل العيني للعقار)، وهي آلية أقوى على صعيد ضمانة توثيق الملكية العقارية في السجل العقاري، مدعومة بإصدار خريطة العقار من البلدية، لتتكامل عملية إصدار سند الملكية العقارية أو نقلها بطريقة سلسة.

 

طباعة