«الاتحاد للطيران» تنقل 12 مليون مسافر في 2013.. بنمو 16%

«الاتحاد» نقلت 73% من مسافري مطار أبوظبي خلال 2013. الإمارات اليوم

حققت «الاتحاد للطيران» أداء قياسياً خلال عام 2013 على مستوى المسافرين وعمليات الشحن، إذ نقلت الشركة نحو 12 مليون مسافر العام الماضي، بزيادة 16% تقريباً مقارنة بعام 2012، الذي شهد نقل نحو 10.3 ملايين مسافر.

وتصدرت بانكوك وجهات الاتحاد للطيران من حيث عدد الركاب، إذ نقلت الشركة 742.7 ألف مسافر إلى العاصمة التايلاندية خلال عام 2013، بزيادة سنوية نسبتها 7%.

وجاءت مانيلا في المرتبة الثانية (بواقع 547.1 ألف مسافر) ثم لندن (544.5 ألف مسافر) وجدة (373.6 ألف مسافر) وباريس (339 ألف مسافر).

وتولّت «الاتحاد للطيران» نقل 73% من الركاب الذين سافروا عبر مطار أبوظبي الدولي خلال عام 2013، البالغ عددهم 16.4 مليون مسافر.

وبفضل إضافة مزيد من شركاء الحصص إلى تحالف «الاتحاد للطيران»، الذين يشغّلون رحلاتهم إلى أبوظبي، انفرد التحالف بنحو 79% من حركة مرور المسافرين في مطار أبوظبي.

وقال رئيس المجموعة، الرئيس التنفيذي في «الاتحاد للطيران»، جيمس هوغن: «تأتي النتائج والأرقام القياسية التي حققتها الشركة خلال عام 2013 بمثابة شهادة عملية على النجاح المستمر لخطتنا الاستراتيجية، التي تستند إلى ثلاثة محاور رئيسة، تتمثل في توسيع شبكة الوجهات، وتعزيز علاقات الشراكة بالرمز، والاستثمار في حصص شركات الطيران الأخرى».

وشهد عام 2013، إضافة ست وجهات جديدة إلى شبكة «الاتحاد للطيران»، هي: واشنطن، أمستردام، ساوباولو، بلغراد، صنعاء، هو تشي منه (فيتنام)، كما زادت الناقلة عدد رحلاتها إلى 18 وجهة حالية، وأبرمت اتفاقات جديدة للشراكة بالرمز مع الخطوط الجوية الكينية، والخطوط الجوية الصربية، والخطوط الجوية لجنوب إفريقيا، وبليفيا، وكوريان آيرلاينز، والخطوط الجوية الكندية، وطيران البلطيق.

ولعب توسيع شبكة الوجهات دوراً إيجابياً في تعزيز اتفاقات الشراكة بالرمز والحصص خلال عام 2013، بما أسهم في إضافة نحو 1.8 مليون مسافر إلى رحلات الاتحاد للطيران، بزيادة نسبتها 38% مقارنة بعام 2012، الذي شهد نقل نحو 1.3 مليون مسافر.

وسجّلت الشركة نتائج قوية على مستوى عمليات الشحن، إذ نقلت 486.7 ألف طن من البضائع والطرود البريدية خلال العام الماضي، بزيادة قدرها 32% مقارنة بعام 2012.

وبلغ نصيب الشركة نحو 89% من واردات وصادرات وعمليات عبور الشحن في المطار العام الماضي.

طباعة