«مايكروسوفت» أفضل شركة للعمل في الإمارات

 

تصدرت شركة «مايكروسوفت» المركز الأول ضمن قائمة «أفضل شركات للعمل» في الإمارات، وفق بيان صدر منها أمس. وأوضحت الشركة أن هذه الدراسة المتقدمة، أُجريت من قبل مؤسسة «غريت بليس تو وورك»، المتخصصة في البحوث العالمية والاستشارات الإدارية، لتقييم أفضل أماكن للعمل في أكثر من 45 بلداً.

وقال المدير العام الإقليمي لشركة «مايكروسوفت الخليج»، سامر أبولطيف، إن «استثمار الشركة في مواردها البشرية، وتوفير بيئة العمل المناسبة المجهزة بأحدث التقنيات، أسهما في تطوير طريقة عمل الموظفين وتعميق التفاعل بينهم، ما نتج عنه فريقاً قوياً محفزاً بالروح المعنوية العالية وكفاءة الأداء».

ووفقاً للشريك المدير في مؤسسة «غريت بليس تو وورك» في الإمارات، الدكتور مايكل بورتشل، فإن «مايكروسوفت الخليج» وفّرت عبر ممارساتها المبتكرة في الموارد البشرية، بيئة ذات أداء عالي قائمة على معايير الإحساس بالمسؤولية تجاه تحقيق رسالة الشركة، التي تقيم جهود كل فرد وإسهاماته في نجاح الشركة عموماً.

ومن العوامل الرئيسة التي أسهمت في جعل «مايكروسوفت» في الصدارة، تركيزها على التنوع في مكان العمل. كما تشجع الشركة سياسة التنوع والاحتواء، إذ تبنت استراتيجيات التنمية الهادفة للنساء، ومواطني دول الخليج.

كما وفرت بيئة عمل مرنة، عبر تشجيع موظفيها على استخدام الوسائل التقنية المتاحة للجميع، ليتسنى لهم المشاركة أعضاء فاعلين في المجتمع من أي مكان، حتى من المنزل، إضافة إلى تبني سياسات عمل مرنة لتوفير حلول بديلة مثل مشاركة العمل، والعمل بدوام جزئي. وتضخ «مايكروسوفت» استثمارات كبيرة في مجال تطوير المديرين من خلال إجراء مسوحات إدارية، والتأهيل الإلزامي لهم سنوياً عبر برامج التدريب الإداري.

طباعة