«إنتركونتيننتال»: أبوظبي من أهم المقاصد السياحية في العالم

«إنتركونتيننتال أبوظبي» قدّم أفضل أداء له في 2009 .             أرشيفية

قال المدير العام الإقليمي لفنادق إنتركونتيننتال أبوظبي والعين، سايمون ستامبر، إن «إمارة أبوظبي أصبحت من أهم المقاصد السياحية في العالم، نظراً لحرص وإصرار الحكومة على النهوض بالقطاع السياحي كرافد من روافد الدخل الوطني».

وتوقع مزيداً من النمو السياحي في أبوظبي خلال العام الجاري والأعوام المقبلة، وقال إن «الأفق مشرق لصناعة السياحة في أبوظبي بسبب قدرة الإمارة التنافسية وتقديمها أرقى الخدمات السياحية في بيئة آمنة ومستقرة».

وأكد أن «أبوظبي عاصمة عالمية ونموذجية على خريطة السياحة العالمية، وخصوصاً بالنسبة لسياحة الأعمال والمؤتمرات والترفيه».

وقال ستامبر إن «العام الجاري سيشهد مزيداً من الإقبال السياحي على أبوظبي، التي تتوسع في إنشاء الفنادق الفاخرة والعادية لتوفير رغبات السياح من مختلف دول العالم».

واستبعد أن يؤثر افتتاح الفنادق الجديدة في أبوظبي في الأسعار، مبيناً أن هذا الأمر يوجد نوعاً من المنافسة الإيجابية التي تركز على تقديم أفضل الخدمات وليس خفض أسعار الغرف». وأوضح أن «إضافة آلاف الغرف الفندقية الجديدة في أبوظبي سيوفر حالة من استقرار الأسعار عند مستويات معقولة، ويحسن مستوى الخدمات».

واستبعد حدوث انخفاض في أسعار الغرف، نظراً لاستمرار الطلب المرتفع والناجم عن النشاط الاقتصادي والسياحي الكبير في أبوظبي».

وذكر ستامبر أن «فندق إنتركونتيننتال أبوظبي يستعد لإقامة برنامج ترويجي هذا العام بمناسبة مرور ثلاثة عقود على إنشائه».

وبين أن «أداء الفندق في العام الماضي كان الأفضل في تاريخه على الإطلاق، وتوقع أن ترتفع معدلات الإشغال خلال العام الجاري، نظراً لخطة هيئة أبوظبي للسياحة الرامية إلى جلب 1.5 مليون سائح إلى الإمارة، خصوصاً أن الأوروبيين يرغبون في قضاء عطلاتهم على الشواطئ النظيفة، وفي واحدة من أكثر مدن العالم أمناً».

وحول دور شركة «الاتحاد للطيران» في الترويج السياحي لأبوظبي والإمارات عموماً، قال ستامبر إن «الشركة نجحت بالفعل في الترويج السياحي للعاصمة والدولة عموماً، وجعلتها وجهة سياحية مميزة لرجال الأعمال والزوار من مختلف دول العالم»، لافتاً إلى أن «إقامة السباقات الرياضية الدولية الشهيرة مثل «الفورمولا 1» في جزيرة ياس وبطولات الغولف والتنس والكريكيت في أبوظبي جعل للإمارة مكانة مرموقة على خريطة الرياضات الدولية».

وحول نجاح فعاليات مهرجان فنون الطهي ـ أبوظبي الذي نظمته هيئة أبوظبي للسياحة، والذي اختتم أعماله أول من أمس، قال إن «مثل هذه الفعاليات التي استمرت لمدة أسبوعين في إنتركونتيننتال أبوظبي وعدد من فنادق الإمارة تضع عاصمة الدولة على خريطة فنون الطعام العالمية».

وأضاف أن «مشاركتنا في هذا الحدث هي جزء من التزامنا بدعم الجهود الرامية لتنشيط السياحة النوعية في إمارة أبوظبي باعتبارها وجهة متميزة في هذا المجال»، مؤكداً أهمية هذا المهرجان الذي ضم قائمة طويلة من أمهر وأشهر الطهاة وأصحاب المطاعم الرائدة عالمياً إلى جانب استشاريي قطاع الطعام والشراب، وعدد من ضيوف الشرف من 15 دولة من الشرق الأوسط وأوروبا والدول الاسكندنافية والشرق الأقصى وأستراليا والولايات المتحدة.

طباعة