وكالات سيارات تعوّل على عروضها في «مهرجان التسوّق» لزيادة المبيعات

وكالات السيارات تنافست في تقديم عروض على الأسعار وخدمات القيمة المضافة.               تصوير: زافيير ويلسون

أعلنت وكالات سيارات مختلفة في الدولة، أخيراً، عن طرح عروض ترويجية موسعة تشمل تخفيضات سعرية، وتسهيلات دفع، وعروض تأمين وتسجيل مجانية، وتيسيرات الحصول على التمويل اللازم للشراء، بهدف زيادة المبيعات بالتزامن مع مهرجان دبي التسوق، الذي تعول عليه الوكالات لتنشيط القطاع، وفقاً لمسؤولي مبيعات في الوكالات.

وأشاروا إلى أن زيادة العروض الترويجية في الوقت الراهن تمثل أهمية كبيرة، خصوصاً في ظل المتغيرات الاقتصادية الحالية، مع استهداف الحصول على حصص أكبر عبر زيادة تنافسية العروض، وبهدف تعويض فترات الركود الماضية التي سيطرت على الأسواق، متوقعين أن تنمو المبيعات بنسبة تصل إلى 40٪ مقارنة بنسبها في أيام السنة الأخرى.

عروض ترويجية

وكانت وكالات سيارات طرحت أخيراً عروضاً ترويجية، كان أبرزها عروض طرحتها الشركة العربية للسيارات، وكيل «نيسان»، حول منح تأمين مجاني للسيارات لمدة عام، وتمديد مدة الضمان، والفرصة للمشاركة في سحوبات أسبوعية للفوز بجوائز، وعروض من «الكندي للسيارات» في دبي وكيل سيارات «شيفروليه» و«جي إم سي»، تشمل منح تخفيض سعري على سياراتها، وتيسير منح تمويل منخفض، مع عروض لاستبدال السيارات.

وطرحت «الحبتور للسيارات»، وكيل سيارات «ميتسوبيشي»، عرضاً يتيح استرجاع الزبائن مبالغ نقدية عند شراء أي من سياراتها، فضلاً عن منح ثلاث سنوات ضمان، وعقود خدمة مجانية لبعض الطرز، بينما طرحت «الفطيم للسيارات» عروض «مهرجان تويوتا»، الذي يتيح منح أقساط ميسرة وعروض للتأمين المجاني على بعض السيارات، وعروض لضمان ضد الصدأ، ومنح خدمات تظليل النوافذ؛ فيما طرحت شركة «الماجد موتورز» وكيل سيارات «كيا موتورز» عروضاً على سيارات تضمن توفير تأمين وتسجيل مجانيين وضمان خمسة أعوام على بعض الطرز مع صيانة من سنتين إلى ثلاث سنوات.

نتائج إيجابية

وقال استشاري المبيعات في شركة «الكندي للسيارات» وكيل سيارات «شيفروليه» و«جي إم سي»، مصطفى الحداد، إن «العروض الموسعة التي طرحتها الشركة خلال الفترة الحالية جاءت بالعديد من النتائج الإيجابية منذ طرحها، حيث زادت من إقبال الزبائن والزوار على مختلف معارض الشركة»، لافتاً إلى أن «العروض تتضمن تخفيضاً للأسعار ومنح عروض للخدمة، فضلاً عن تمديد الكفالة للسيارات».

وأوضح أنه «من المتوقع تحقيق معدلات بيع جيدة خلال فترة العروض الحالية التي تواكب مهرجان دبي للتسوق، الذي نجحنا، في دورته السابقة، في تحقيق نمو في المبيعات بلغ نحو 40٪، ومن المنتظر تحقيق نسب النمو نفسها خلال دورة العام الجاري على الرغم من ظروف الأسواق».

وأشار إلى أن «العروض بشكل عام تعد فرصة لإعادة تنشيط مبيعات أسواق السيارات، لكنها إذا واكبت فترة مهرجان دبي للتسوق فإن ذلك يعطيها قوة دفع أكبر، رغبة من العملاء في استغلال التخفيضات الكبيرة على الأسعار»، لافتاً إلى أن «التخفيضات تتركز بشكل كبير على طرز العام الماضي، وتتباين وفقاً لنوع السيارة، وقد تصل إلى تحقيق توفير بمبلغ يصل إلى 40 ألف درهم، إذ يتم بيع سيارة «يوكون» طراز 2009 بسعر 167 ألف درهم بدلاً من 199 ألف درهم سابقاً، في حين تباع سيارة «يوكون دينالي» طراز 2009 بسعر 177 ألف درهم بدلاً من 226 ألف درهم»، لافتاً إلى أن الطلب الكبير على بعض الطرز تسبب في نفادها أخيراً.

فرصة المهرجان

من جانبه، قال مستشار المبيعات في شركة «النابودة للسيارات»، وكيل سيارات «فولكس فاغن» و«أودي»، أسامة الإمام، إن «مهرجان دبي التسوق من المناسبات التي تؤثر إيجاباً في السوق بشكل عام، وبالنسبة لوكالات السيارات فالمهرجان يمثل فرصة لطرح عروض موسعة وتنافسية في محاولة للحصول على حصص أكبر من المبيعات المتوقعة خلال تلك الفترة، لكن ذلك لا يعني أن العروض الترويجية ترتبط بالمهرجان فقط».

وأضاف أن «من المتوقع أن يرتفع حجم مبيعات سوق السيارات بشكل عام خلال الفترة المقبلة، من خلال العروض المقدمة في المهرجان، مع تفضيل البعض اقتناص فرصة العروض السعرية المغرية لشراء السيارات».

وأوضح أن «الأسواق مرت بفترة ركود خلال الفترة الماضية، ومن المتوقع أن تتحسن تلك المبيعات مع تزايد تنافسية الأسواق وبدء ظهور مؤشرات بيع أفضل مقارنة بالفترات السابقة».

إقبال على الشراء

من جانبه، قال مدير قطاع السيارات في شركة «سويدان التجارية»، وكيل سيارات «بيجو»، جيرمي ويذيريل، إن «الشركة تتوقع نمواً في حجم المبيعات خلال المهرجان مع وجود إقبال على الشراء، حيث تتسابق شركات السيارات في عروضها الترويجية»، لافتاً إلى أن «العام الجاري يشهد مشاركة الشركة بعروض حصرية تتضمن تخفيضاً على أسعار السيارات مع منح تأمين وتسجيل مجانيين للسنة الأولى، وخدمة مجانية لـ60 ألف كيلومتر، مع ضمان لثلاث سنوات من دون تحديد المسافة المقطوعة، فضلاً عن تسهيل خدمات التمويل».

وقال مسؤول المبيعات في أحد فروع «الفطيم»، وكيل سيارات «تويوتا»، طلب عدم ذكر اسمه، أن «الفروع تواجه إقبالاً متزايداً بشكل ملحوظ عقب طرح عروضها الترويجية خلال فترة المهرجان، مقارنة بحجم الإقبال في فترات سابقة على الرغم من المبيعات الجيدة التي تحققها الشركة بشكل عام في الأسواق».

وأضــاف أن «المهــرجان خفف من حــدة تأثــيرات الأزمة في العــام الماضي، ومن المتوقــع أن تكــون تأثيراته أكبر، خلال العام الجاري، في زيادة المبيعات مع بدء التحسن في الأسواق، وهو ما يعطي الأمل في التغلب على بعض مظــاهر الركود».

طباعة