"‬إياتا‮": 9002 ‬الأسوأ في‮ ‬تاريخ صناعة الطيران

  أفاد تقرير صادر عن  الاتحاد الدولي للنقل الجوي »إياتا«  أمس، إن ناقلات الطيران في منطقة الشرق الأوسط سجلت أسرع نمو في حركة المسافرين في ديسمبر نهاية العام الماضي بزيادة بلغت 19.1٪، نظراً لاستحواذها على حصة كبيرة في الرحلات الطويلة المرتبطة ذات المحاور المتعددة. وقال المدير العام والرئيس التنفيذي لـ(إياتا)، جيوفاني بيسيغناني، إن »خفض الطلب على السفر جعل من 2009 أسوأ عام في صناعة الطيران على الإطلاق، باعتبار أن ذلك سيفقد عامين ونصف من النمو في حركة السفر، وثلاثة أعوام ونصف في أعمال الشحن.

 وقال التقرير "انخفضت نسبة القدرة الاستيعابية للمسافرين بنسبة 0.7٪، فيما نمت القدرة الاستيعابية للشحن 0.6٪ في ديسمبر الماضي مقارنة بديسمبر 2008، وذلك على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تمكنت من تحقيق مستويات قريبة من تلك التي بلغتها في ديسمبر 2008، والتي تقدر بـ5 إلى 10٪«، مضيفاً أن "التحسن في الإيرادات سيكون بوتيرة أبطأ بكثير من نمو معدلات الطلب على النقل الجوي، ومن الممكن أن تخسر شركات الطيران 6.5 مليارات دولار من أرباحها المتوقعة في عام 2010.

 وأوضح  أن» الطلب على السفر سجل نمواً بنسبة 5.4٪ في ديسمبر 2009 مقارنة بالفترة ذاتها في 2008، كما سجلت شركات الطيران في أميركا اللاتينية نمواً بنسبة 1.7٪ في ديسمبر الماضي، في حين شهدت شركات الطيران الإفريقية انخفاضاً بلغ 8.6٪ في الشهر نفسه".

 وأشار التقرير إلى أن "عمليات الشحن الجوي شهدت تحسناً نسبياً، إذ نمت بنسبة 4.42٪ في ديسمبر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وتمثل ناقلات آسيا والمحيط الهادئ الجزء الأكبر في هذه الزيادة ضمن أسواق الشحن الجوي الدولية على مدى الأشهر الـ21 الماضية، بحصة 54٪ من السوق.

 وأضاف بيسيغناني أن »الصناعة ستبدأ العام الجاري مع بعض التحديات الكبيرة«، مشيراً إلى أن "الأسوأ أصبح خلفنا، لكن هذا لا يعني إننا تجاوزنا العقبات". وأضاف أن "الصناعة تواجه تحدياً جديداً على المستوى الأمني نتيجة لأحداث 25 ديسمبر 2009 (المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة ديترويت)، وإيجاد الحلول في هذا الصدد«.  وأكد أن »المنظمة تستعد لعقد اجتماع في الأسابيع المقبلة لمتابعة التوصيات التي وضعها، والتي ركزت على إيجاد وسائل أكثر فعالية لاتخاذ التدابير الأمنية الكافية لضمان السلامة والأمن".

و سجلت الناقلات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا، وأميركا الشمالية انخفاضاً سنوياً بنسبة 6.5٪، 5.0٪ و6.5٪ على التوالي في عام 2009.

طباعة