براون: المصارف يجب أن تكون بخدمة الاقتصاد

إعتبر رئيس الحكومة البريطاني غوردن براون،أمس،انه يجب إصلاح المصارف كي تكون بخدمة الإقتصاد وليس كي تديره.

وطالب براون،في مقال ستنشره صحيفة "الاوبزرفر اون صنداي"، بإنشاء "نظام مصرفي يكون أكثر مسؤولية".

وجاء مقاله اليوم الذي ستفتتح فيه قمة برلين. ويجهد الأوروبيون كي يتفاهموا في العاصمة الإلمانية على الإصلاح المالي العالمي، تمهيداً لقمة الـ20 المقررة في الثاني من إبريل المقبل.

ويعتبر براون انه "يتوجب على المصارف أن تتحرك إستناداً إلى مصالح المساهمين على المدى الطويل، وعلى أن يكون هذا الأمر في خدمة الإقتصاد برمته وليس في مصلحة المصارف على المدى القصير".

وأضاف "هذا الأمر يجب أن تكون القواعد التي يجب أن يرتكز عليها أي نظام جديد".

وأعرب عن معارضته "لثقافة العلاوات على المدى القصير"، ولكنه أعرب عن تأييده "لإدارة أقوى للمصارف وتنظيم وطني ودولي افضل".

ومع ذلك، إعتبر براون انه "لا مكان للمناطقية والحمائية في أنموذجنا (الاقتصادي) للمستقبل".

وأضاف "يجب أن نتأكد من أن النظام المصرفي الجديد، الذي سينبثق خلال الأعوام المقبلة، سيخدم إقتصادنا ومجتمعنا ولا يكون أبداً سيده".

طباعة