360 مليون درهم التبادل التجاري بين الشارقة وكوريا

ارتفع حجم التبادل التجاري بين إمارة الشارقة وكوريا الجنوبية بنسبة 95٪ في عام ،2007 حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري بين الجانبين نحو 360 مليون درهم، وتركزت الواردات الكورية بشكل رئيس على السيارات والشــاحنات والحافلات والأدوات الإكــترونية.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، احمد محمد المدفع، إن «المكتب الإقليمي لوكالة ترويج التجارة والاستثمار في كوريا (كوترا) لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في دبي يبذل جهوداً لفتح أسواق جديدة لمنتجات البلدين، وتشجيع المزيد من الاستثمارات المباشرة والمشتركة بين الإمارات وكوريا».

وقدم المدفع شرحاً عن مكانة الشارقة الاقتصادية والمزايا التي توفرها إلى رجال الأعمال والمستثمرين المرتبطة ببنية تحية متطوّرة تغطيها أنظمة وقوانين استثمارية مشجعة وجذابة لأصحاب رؤوس الأموال الأجنبية، إضافة إلى الدور الذي تلعبه غرفة الشارقة في دعم الفعاليات الاقتصادية والأعضاء المنتسبين، وأيضا الخدمات التي توفرها إلى رجال الأعمال الراغبين في إقامة مشروعات استثمارية خاصة بهم في الإمارة.

وأكد الجانبان أهمية التنسيق والتشاور في ما بينهم بما يخدم الأعضاء والمتعاملين مع الجانبين، والعمل على تبسيط الإجراءات المتعلقة بهم، وأيضا على إمكانية إقامة ملتقى اقتصادي مشترك للترويج والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في الشارقة و كوريا.

طباعة