7.3 مليارات دولار أعلى مجموع سنوي حققته في «277 عاماً من الوجود»

دار «سوذبيز» للمزادات حققت خلال 2021 أعلى حصيلة مبيعات في تاريخها

«سوذبيز» تتخذ من نيويورك مقراً لها. أرشيفية

أعلنت دار «سوذبيز» للمزادات أنها حققت عام 2021 أعلى حصيلة مبيعات في تاريخها وهو 7.3 مليارات دولار، في نتيجة تعود إلى عاملين رئيسين خلال الجائحة تمثّلا في بروز مهتمين جدد بفضل البث عبر الإنترنت، وإقبال لافت للمشترين من آسيا.

ويشكّل مبلغ 7.3 مليارات دولار «أعلى مجموع» حققته «سوذبيز» في «277 عاماً من الوجود»، على ما أوضحت الدار اللندنية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، والتي اشتراها عام 2019 قطب الاتصالات الفرنسي الإسرائيلي، باتريك دراهي.

ومن هذا المبلغ الإجمالي، حققت المزادات ستة مليارات دولار (إضافة إلى 1.3 مليار للمبيعات الخاصة)، بزيادة 71% عن عام 2020. وشكّل هذا الرقم زيادة بنسبة 26% حتى عن عام 2019 الذي سبق الأزمة الصحية.

ولاحظ خبراء دور المزادات وسوق الفن أن الجائحة لم تقض على شهية هواة الجمع ولم تحدّ من إمكاناتهم، لكن عام 2020 شهد انخفاضاً للمعروض الذي عاد وطُرح عام 2021.

ومن أبرز المزادات هذه السنة، ذاك الذي أقامته «سوذبيز» في نوفمبر الماضي، على المجموعة الفنية لعائلة «ماكلو». فقد وصلت  حصيلة بيع هذه الأعمال إلى 676 مليون دولار في أمسية واحدة، نتيجة طلاق قطب العقارات في نيويورك، هاري ماكلو وزوجته ليندا بورغ، التي كانت المديرة الفخرية لمتحف «متروبوليتان» في نيويورك.

وشكّل استحواذ مؤسس منصة العُملات المشفرة «ترو» رجل الأعمال الصيني الأميركي، جاستن سان (31 عاماً) على منحوتة «الأنف» البرونزية لألبرتو جاكوميتي في مقابل 78.3 مليون دولار، نموذجاً عن بروز فئة جديدة من هواة الجمع. ولاحظت «سوذبيز» أن 46% من الاستحواذات التي زادت قيمتها على خمسة ملايين دولار عام 2021 مصدرها هواة الجمع الآسيويون.

واشترى آسيويون أيضاً القطعة الأغلى في مجموعة ماكلو وهي لوحة «الرقم 7» لمارك روثكو، التي حصدت 82.4 مليون دولار. كذلك استحوذ مشترون من القارة نفسها على لوحة «غيرل ويذ بالون»، أو «الفتاة مع البالون»، لفنان الشارع البريطاني، بانكسي، التي أعطيت عنواناً جديداً هو «لوف إز إن ذي بِن» أو «الحبّ في سلّة المهملات»، مقابل 18.6 مليون جنيه إسترليني (25.5 مليون دولار).

ونظراً إلى استحالة إقامة الأنشطة الحضورية سنة 2020 بسبب الجائحة، اضطرت دور المزادات إلى الابتكار والاتجاه أكثر إلى الوسائل الرقمية، ما أتاح الوصول إلى عدد غير مسبوق من المشاركين خلال الأشهر الـ12 الماضية، على ما أوضحت «سوذبيز»، مشيرة إلى أن 39% من المشترين سنة 2021 «جدد».

في هذا السياق، دخلت القطع الرقمية بتقنية «الرموز غير القابلة للاستبدال»، (إن إف تي)، بقوة إلى سوق الفن عام 2021، إذ بيع مثلاً البرنامج التأسيسي لشبكة الإنترنت بشكلها الحالي مقابل 5.4 ملايين دولار. لكنّ إجمالي مبيعات «إن إف تي» لدى «سوذبيز» لايزال منخفضاً نسبياً (100 مليون عام 2021).

وفي أبريل الماضي، حطّم حذاء «نايكي إير ييزي 1»، انتعله المغني كانييه ويست، الرقم القياسي المطلق لبيع الأحذية في المزادات، مع سعر بلغ 1.8 مليون دولار خلال مزاد من تنظيم «سوذبيز».

طباعة